Take a fresh look at your lifestyle.

تجار “التموين” بسنورس يفاجؤن بمتأخرات عاجلة تصل لـ100 ألف جنيهاً .. وآخرين “بيوتنا هتخرب”

67
كتب: شريهان نادي – عمرو حلمي – محمد عظيما
كثيراً ما يطمح أصحاب الأعمال وخاصة تجار التموين في سلك الطريق القانونى و الصواب للعمل بعيداً عن التهرب من سداد حق الحكومة من متأخرات الحصص التموينية، خاصة بعدما أعلن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، في مداخلة هاتفية على قناة “أون إي” مع الإعلامية لميس الحديدي، أنه لن يسمح بأى شكل من الأشكال لأى من تجار التموين بالتلاعب في سداد المتأخرات التموينية، لذا سنرصد في التقرير التالي ظاهرة قد تشىء بكارثة كبري تدق شوارع ونواحي مركز سنورس بمحافظه الفيوم، حيث يشكو عدد كبير من تجار التموين بمركز سنورس من قيام المكتب الفني بمديرية التموين بالفيوم، بتوقيع مبالغ طائلة على هؤلاء بدعوي أنها متأخرات عليهم منذ عام 2015 حتى عام 2020.
التقينا بعدد من التجار لرصد شكواهم عبر السطور التالية.
متأخرات عاجلة
يقول أحد التجار المتضررين، إنه فوجئ بقيام المكتب الفني، بمديرية التموين بمحافظة الفيوم، يرسل له خطاب استدعاء يطالبه بتسديد مبالغ طائلة تحت بند “دعوى متأخرات” منذ عام 2015 ، وحتى عام 2020.
ويؤكد التاجر، على أن الأمر يستهدف أكثر من 25 تاجر من كبار تجار المستحقات التموينية في مركز سنورس التابع لمحافظة الفيوم فوجئنا أن المبالغ تتراوح ما بين إبلاغه بسداد 100 ألف جنيهاً للبعض، و50 ألف جنيهاً لتجار أخرين، دون معرفة أي سبب أو مبرر لتوقيع هذه المبالغ بالشكل المفجع.
تعنت وإخفاء مستندات
ويشير أحد التجار المتضررين، إلى أنه طالب هو ومجموعة من التجار المتضررين المكتب الفني بالمديرية، بتقديم ما يفيد بتوقيع هذه المبالغ علينا، قائلاً: حاولنا أن نطالب بأقل حقوقنا وهو اخراج مستند رسمي من المديرية بالمبالغ التى قدمناها من قبل لسداد المستحقات على مدار السنوات الماضية إلا أن المكتب الفنى والمديرية تعنتوا في اخراج تلك المستندات قائلين “هذه المستندات فقدت أثناء تطوير مكتب تموين سنورس، مستنكراً التاجر الرد السخيف- حسب وصفه.
فيما يوضح أحد التجار المتضررين ، أنه يملك مجموعة من مستندات السداد خلال السنوات الماضية ، مؤكدا على أنه مدون بها مبالغ السداد، ولكن يخشى أن تتعنت المديرية في اخفاؤها دون رقيب مثلما حدث مع بعض الزملاء حيث قدم أحدهم صور هذه الأوراق ورفض المكتب الفني إرجاع هذه الأوراق لأصحابها، خوفاً من تقديم شكوي ضدده، مشيرا أن أصول هذه المستندات لدى مديرية التموين بالفيوم ولكن بشكل ما تم إخفاءها.
فيما يؤكد، على إن مديري مكتب تموين سنورس على مدار الخمس سنوات أشاروا إلى أننا ليس لدينا أى متأخرات لكى نسددها وأن موقفنا صحيح 100٪ ومستعدين للشهادة معنا أمام كافة الجهات.
الرقابة الإدرية
وأشار التاجر، إلى أن المكتب الفني يتبع نظام التهديد في الضغط علي التجار لسداد هذه الأموال ، وإلا سيتم تحويل الأمر إلي الرقابة الإدارية ومنها إلي النيابة العامة وهي من تقرر ما إذا كنا سنقوم بسداد هذه الأموال من عدمه.
التجار يستنجدون بالوزير 
ويستنجد أحد التجار، بكل من وزير التموين و محافظ الفيوم لتشكيل لجنة محايدة وعادلة بعيدة عن المكتب الفني للتحقيق في هذه الكارثة التى ستلحق الضرر بالتجار وخراب بيوتهم لانهم لا يملكون هذه المبالغ الطائلة التى فرضها المكتب الفنى دون مبرر مختتما حديثه قائلاً: ” بيوتنا هتخرب ارحمونا نحن لا نملك كل هذه الأموال لسدادها”، ومن أين نأتي بهذه المبالغ ونحن أصحاب حق ولا يوجد إثبات يفيد بتأخرنا عن سداد المتأخرات التي يتحدث عنها المكتب الفني بمديرية التموين.

التعليقات مغلقة.