Take a fresh look at your lifestyle.

بحث جديد لعالم مصري عن كوفيد ١٩ ينشر في مجلة طبية أمريكية

47
كتب – محمود دياب
       قدم الطبيب المصري والناشر العلمي الدولي د.هشام ماجد نائب مدير مستشفي العباسية والمحاضر الدولي دراسة بحثية تم تحكيمها والموافقة علي نشرها في مجلة العلوم الطبية الأمريكية في عددها شهر مايو 2021 بعنوان《الاحتياطات والعلاج لمتلازمة كوفيد ١٩ طويلة المدي》.
وجدير بالذكر أن هذه الدراسة تُعدّ الأولى من نوعها؛ إذ تم الجمع بين أعراض متلازمة كورونا طويلة المدي وتأثيرها علي جميع أجهزة الجسم المختلفة وكيفية حدوثها وكذلك طرق العلاج منها أثناء جائحة كوفيد 19.
وتعود أهمية الدراسة إلى التعرف علي مفهوم متلازمة كورونا طويلة المدي والتي قد تستمر أعراض هذا الفيروس عند بعض المصابين لفترات تتراوح من ثلاثة أشهر وقد تصل الى عام كامل.
وتهدف هذة الدراسة الي التعرف علي تأثير تلك المتلازمة علي جميع أجهزة الجسم المختلفة والأعراض التى تظهر علي كل عضو من أعضاء الجسم منفصل وكيفية إتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة وكذلك الخطط العلاجيه لكل حاله.
ومرّت هذة الدراسة علي مرحلتين :
المرحلة الأولى وتم فيها تجميع كل المعلومات والبيانات والحقائق العلمية عن متلازمة كورونا طويلة المدي من المصادر الطبيه المعتمدة مثل منظمة الصحة العالمية، مركز السيطرة على الأمراض والوقاية، الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، الجمعية الأوروبية للتناسل البشري، جمعية أمراض الصدر البريطانية، الجمعية الأمريكية للطب النفسي، المعهد الوطني للصحة والرعاية،Google Scholar،PubMed
المرحلة الثانية وفيها تم تحديد طرق الوقاية والاستكشاف المبكر لها مع وضع الخطط العلاجيه حسب الإصابة وحسب التخصصات الطبيه المختلفة.
وأشارت نتائج الدراسة إلى أن متلازمة الكورونا طويلة المدي قد تتسبب في أمراض الكبد والجهاز الهضمي وأمراض القلب وتليف الرئة والتهاب المخ والجلطات وأمراض الإكتئاب والوسواس القهري والفشل الكلوي وضعف الإبصار والفطريات الجلدية والحساسية وكذلك ضعف الحيوانات المنوية والضعف الجنسي وارتفاع معدلات فشل عمليات التلقيح المجهري وأطفال الأنابيب.
وأوصت الدراسة بضرورة معرفة التاريخ المرضي في جميع التخصصات الطبيه وهل تمت الإصابة سابقا بفيروس الكورونا وكذلك الفحص الدقيق للاعراض وفيما يخص ضعف القدرات الجنسية فقد أوصت الدراسة بممارسة الرياضة والمشي يوميا مع الأكل الصحي والامتناع عن الكحول والتدخين وكذلك تفضل أن تكون العلاقة الزوجية في أوضاع ليست صعبة ولا تمثل مجهود شاق، وفيما يخص عمليات التلقيح المجهرية وأطفال الأنابيب فقد أوصت الدراسة في حالة إصابة أحد الزوجين بفيروس الكورونا يتم تأجيل تلك العمليات لمده ستة أشهر الي عام كامل حتي تزيد معدلات النجاح وحدوث الحمل. وأخيرا أكدت الدراسة علي أهمية التطعيم ضد فيروس الكورونا حيث أن التطعيمات هي الطريقة الذكية للسيطرة على حياتنا وإنهاء هذه الكارثة.
بذكر أن الدكتور هشام ماجد عالم مصري كبير وهو محكم للأبحاث العالمية قام بالعديد من الابحاث العالمية منها بحث بعنوان { قانون الأحوال الشخصية المصري يمثل جريمة ضد أطفال الطلاق } والذي تم اعتماده ونشره علي مجله فورتشن للطب النفسي والاضطرابات النفسيه أحدي إصدارات مؤسسة تايمز العالميه الأمريكية، بتاريخ 16/7/2020
لتحميل البحث بالكامل نسخة ال PDF ..

التعليقات مغلقة.