Take a fresh look at your lifestyle.

المعاهد المزيفة وشهادات الخبرة المضروبة

49
بقلم : اشرف عمر
           السوق العربي فيه كثير من المبالغات الوهميه التي هدفها جني الارباح والمال من متوسطي العقول قليلي الامكانيات والخبره والاطلاع والمحدودين الفكر ولديهم طموح ثابت لا يتحرك الا في حدوده واصحاب الحاجه ولذلك تجد هؤلاء هم الطعم والصيد السهل لبائعي الاوهام والشهادات المضروبه والتقديرات الوهميه في معاهد بير السلم حتي يخرج الشخص الي خارج نطاق هذه الاوهام ليصطدم بالواقع بانه ليس لديه الموهبه لامتهان المهنه المعلن عن تأهيل الشخص فيها عن طريق هؤلاء محترفي بيع الاوهام لذلك ستجد ان التزاحم في ممارسه بعض المهن من اشخاص غير مؤهلين و موهوبين ادي الي ضياع القيمه الحقيقيه لهذه المهن وكذلك ضياع الاكفاء ممن يمتهنون هذه المهن في وسط زحام هؤلاء هناك مهن بعينها تتطلب الموهبه والذكاء المهني والكفاءة في شخص صاحبها ولايجوز لاي شخص مهما عمل فيها ان يكون مميزا فيها ومنها علي سبيل المثال لا الحصرفمثلا الفن ان لم يكن الشخص موهوبا وتم ثقل موهبته فانه لن ينجح ابدا ولن يلقي القبول من متابعيه ولن يكون مميزا ماهرا وكذلك المحامي ان لم يكن موهوبا في مهنته فانه لن يكون مدافعا ناجحا عن حقوق موكليه ولذلك تجد ان الموهبين في هذه المهن قليلين اما الباقي فهم أرزقية يعملون من اجل لقمة العيش فقط وظروف الحياه فكليه الحقوق مثلا كثير منها حامل شهاداتها ولكنه لا يصلح لممارسه مهنة المحاماة حتي لو تقلد ارفع المناصب القضائية او الاكاديمية والامثله علي ذلك عديدة ولذلك لاتنبهر باعلانات المعاهد وبالشهادات الورقية التي تصدر منها وبانهم سيجعلوا من الفسيخ شربات مالم يكن لديك الموهبة الحقيقة والذكاء والابداع المهني الحاد و المتجدد وتحتاج لتنميتها في اماكن محترمه ومعروفه وموثقة وتنمية اصحاب المهن في كل الاحوال لايكون الا بالاحتكاك مع اهلها الموهبين ممن لديهم الخبره والمعرفة والدراية ودع عنك شعارات المعاهد الزائفه انت مقياس نفسك في تحديد احتياجاتك ولن يصنعك احد مالم تكن موهوبا حتي يتم تصنيع شيء منك ولن تكن فارس للكلمه الشعريه مالم تكن موهوبا مثقلا
كن انت اولا وحدد امكانياتك وهدفك وحدودك في كل مهنه امتهنتها وادائك وتتطورك فيها وأنقذ نفسك مبكرا في التنقيب عن ذاتك و عما بداخلك من ابداع فكري وعضلي ولا تخجل من نفسك أو من الغير لان الحياه مرة واحدة ومؤقتة ولا تكن ضيق الفكر سلبي محصور الطموح واعلم ان هناك فرق بين الموهبة والاداء فلا تجعل احد يلعب بمقدرات عقلك التي ربما تجد مواهبها في مهن وامور اخري

التعليقات مغلقة.