أخر الأخبارالمحافظاتصحة وبيئة

مستشفى المبرة مصر القديمة وبداية عهد جديد

كتب ــ عماد الدين داود.                                                                                                                                                                                 نسمع كثيرا ونرى حجم التجاوزات والإهمال الذى ضرب أغلب مستشفياتنا العامة الفترة الماضية والتى من المفروض أنها لخدمة أبناء الوطن حتى خيم على الجميع شعور عدائى تجاه تلك المستشفيات . لكننا ومن منطلق الحقيقة التى نؤمن بها وتعد إحدى ميثاق الشرف الصحفي نلحظ هذه الأيام عنواناً جديداً وشعارا رائعاً رفعته إدارة مستشفى مبرة مصر القديمة تحت قيادة مديرها الدكتور  هشام الفخراني وفريقه الطبي ذلك الشعار الذى يتلخص فى عبارة ( صحة وخدمة المصريين أمانة فى أعناقنا أمام الله والوطن) . فلقد بدأ الفريق الطبى للمستشفى فى سباق مع الزمن من أجل تطوير آليات العمل داخل هذا الصرح الطبى الكبير من خلال الفريق الطبى المشرف على المستشفى وتوجيهات رجل مصرى نذر حياته لرعاية وتقديم أفضل خدمة طبية متميزة لأبناء الشعب المصري في وزارة الصحة والسكان وجاء لإستكمال المسيرة في مبرة مصرة القديمة فى الإستجابة الفورية لمتطلبات العمل المتكامل لتحقيق خدمة مميزة للمرضى. فكان نتيجة جهود الجميع أننا أصبحنا نرى ولأول مرة بعد فترة زمانية بهذا الصرح الطبى تطوير قسم الإشاعة وتركيب جهاز ٱشعة مقطعية وجهاز رنين مغناطيسي فضلا عن تطوير العيادات الخارجية من دورات مياة للمرضى أو الأطباء والعاملين بالمستشفى مع وضع استراتيجية لأعمال الصيانة والكهرباء وخلافة مع إحلال وتجديد ٢مصعد بالمبنى العام فضلا عن تطوير قسم القلب حيث أن هناك نخبة من الاستشاريين في مجال قسطرة الشرايين التاجية و منظمات القلب و توسيع الصمامات بالبالون و تغيير الصمام الاورطي عن طريق القسطرة و كذلك وجود قسم جراحة القلب المفتوح الذي يخدم مرضي الشرايين التاجية و تغيير صمامات القلب ، كما يتم بالمستشفي إجراء جميع العمليات الجراحية و عمليات العظام و تغيير المفاصل و يوجد ايضا عمليات جراحة العيون. فلقد باتت مستشفى مبرة مصر القديمة من خلال الخدمة المتميزة وحسن الرعاية المقدمة للمرضى تضارع بل تنافس أكبر المستشفيات ، إن كل هذا ما كان ليتحقق لولا جهود أطباء أخلصوا العمل لله والوطن فلقد صارت أعمالهم مثلا يضرب للمصرى العاشق للوطن المحب لابنائه فتحية من قلوب المصريين ودعوات صادقة من أجساد أنهكها المرض لم تجد لها رفيق أو قلب رحيم إلا من خلال هذا الفريق الرائع بمستشفى المبرة تحية لقائد فريق العمل الدكتور/ هشام الفخراني مديرالمستشفى وفريقه المتميز والشكر ممدود للدكتورة، ولاء عبد الله مدير عام الموسسة العلاجية والدكتور، محمد السوداني رئيس المؤسسة العلاجية بوزارة الصحة والسكان و نطمع فى أن يولى المزيد والمزيد من الجهد والعمل الرائد المتميز لصروح الطب بالمبرة ومستشفيات وزارة الصحة على مستوى الجمهورية من أجل خدمة ورعاية أبناء الوطن الحبيب حفظ الله الوطن وأبنائه

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات