أخر الأخبارالمحافظات

رفضوا فتح الباب لأختهم صباح يوم العيد في الصعيد

قامت (ر ج) بالذهاب لفتح باب الود وصلة الرحم والمودة لأمها وأخواتها وذلك صباح يوم العيد وقامت بأصطحاب زوجها وأبناءها،وعندما قامت بطرق الباب علي أخيها محمد جمال من كفر ناصر بببا جنوب بني سويف ولكن لم يقم أحد بالاستجابه لها .وحينما ذهبت لأمها وأزواج أخواتها احكمت غلق الباب وقامت باستخدام أحفادها بسبها وشتمها وأغلقوا باب صلة الرحم وباب الموده والرحمة مما جعلها تتصل بأحد شيوخ القرية لشرح الموقف له وهو علي صله بهم وهو (بدر أبو كُريم)وقالت أن أخويها هيثم ومحمودجمال عويس وأمهم وأزواجهم وأولادهم قابلوها بالسب والشتم والطرد كمان غير راعين لحرمة هذا اليوم الذي تفتح فيه أبواب السماء . واتضح من الأمر أنهم علي خلاف معها لحرمانها من ميراثها الشرعي والذي يتعدي 700 ألف جنيه حسب أقوال الكثير من الأقارب ومشايخ القرية ونظرا لمطالبتها حقها زرعوا الكره بدون وجه حق لها ولأبناءها وقطعوا الصلة بينها ولأكثر من 6 سنوات ولا يتصلون بها أو يعلموا عنها شيئا مع مرورها بظرف صحي خطير لا يزال ملازمها وهم ينعمون بحقها الشرعي وميراثها، مورثين لأبناءهم الكره لها طامعين في ما لها لديهم مع علم الكثير من أبناء القرية لقصتهم وأعمالهم .

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات