أخر الأخبارمجتمع

حق زياد لن يضيع… نداء للمسئولين وأصحاب القلوب الرحيمة

متابعة _ محمد أحمد.

          زياد طفل من المطرية ذكى وطموح جدا يبلغ من العمر 14عاما من اسرة بسيطة والداه حاصلين على ليسانس الحقوق ووالدته محامية واكثر وقتها لبيتها وتربية اطفالها زياد من ضمن الفائزين على مستوى الادارة سباق متنوع دولفين وباك وبريست سباح حاصل على استارات ومصنف من موهبين الادارة للمديرية فى مسابقة الحاسب الالى وله نشاطات فى برامج الاطفال فى اذاعة البرنامج العام وله قناة على اليوتيوب خاصة بالالعاب ويتابعه عدد كبير جدا من المشاهدين وبيعرف باعمال المونتاج كمان ولكن شاءت الاقدار وخاصة فى شهر رمضان الماضى وعند روجعه من صلاة التراويح ذهب ليشترى السحور لوالدته كعادته ففقد منه مائة جنيه وعند البحث عليها تشاجر احد جيرانه معه وتم التعدى عليه من اولاد جيرانه وقاموا بضربه فى عينيه وصرخ زياد وشاهدوه بعض عمال احدى الصيدليات وقاموا بعمل اسعافات بسيطة ولكن للاسف لم يعرف احد ماذا ينتظر اياد وقاموا بتوصيله لبيت اهله وكانت المفاجاة والصاعقة على والديه طامة كبرى وماكان منهم الا ان جروا على الطبيب وكل همهما ان يسعفا وينقذا ابنهما الذى تقيأ دم عدة مرات وزهول الموقف جعل شغلهم الشاغل سرعة انقاذ طفلهما ولكن واااااسفاااااااه تم تشخيص حالته اشتباه فى كسر فى حجاب العين وعمل رنين ثم عملية زرع شريحة وللاسف لازالت عملية ازدواج الرؤية وطبعا الاب والام كل شغلهم الشاغل انقاذ بصر ولدهما ولكن اين المتهمين وأهلهما من ذلك لم يراعوا أصول او حق الجيرة ولا احترام لشعور اهل زياد وهناك تقارير طبية عديدة لحالة زياد وتم تحرير محضر وهو الان فى النيابة العامة ونحن نثق تماما فى تقدير ومجهودات النيابة العامة وفى حالة زياد نتمنى من الله ان تحال الشكوى الى القضاء للقصاص ممن تسببوا فى ضياع عين زياد لان حالته النفسيه واهله فى الحضيض وزياد يحتاج الى عمليات اخرى ورعاية طبية كبيرة وصرحت الاستاذة عزة جاد المحامية بالنقض ومسؤل اغاثة محامى بانه سيتولى بعض محامين مسؤلين اغاثة محامى ومنهم الاستاذ محمد محى الدين المحامى والاستاذ محمد البدرى الشرقاوى المحامى مساندة الطفل زياد كمجنى عليه حتى يعود حقه كاملا ليقتص من الجانى والمطالبة بحقه فى التعويض المدنى لان اهل زياد استنزفوا ماديا فقد انفقوا مايقرب ما فوق المائتى الف جنيه وهناك عمليات اخرى سيجرى عملها وللاسف العين لا تعوض

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات