أخر الأخبارالمحافظات

محافظة دمياط تستعرض مـشـروع “المدينة الآمنة” بالمحافظة.. ومدبولي يُكلف بتعميم التجربة تنفيذا لتوجيهات الرئيس

قدمت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، عرضا تقديميا حول مـشـروع “المدينة الآمنة” بمدينة عزبة البرج بالمحافظة. خلال اجتماع مجلس المحافظين اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وأشارت الدكتورة منال عوض إلى أن مشروع “مدن آمنة وأماكن عامة آمنة خالية من العنف ضد النساء والفتيات” يتم تنفيذه بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والمجلس القومي للمرأة. وقالت الدكتورة منال عوض: تم تخصيص مساحة 1000 متر مربع حول مكتبة مصر العامة بعزبة البرج وتطوير تلك المساحة الصديقة للنساء والفتيات بحيث تضم مساحة مخصصة لتعليم الحرف والصناعات الصغيرة، ومساحة مقسمة ومجهزة لعرض منتجاتهن المختلفة في مجال الصناعات اليدوية والحرف الصغيرة، كما تضم مساحة خضراء ، ومساحة أخرى ترفيهية ومنطقة ألعاب للأطفال، ومقاعد وبرجولات؛ وذلك من أجل إقامة مشروعاتهن وتنميتها وتوفير فرص لكسب الدخل؛ مما يسهم في تمكين النساء اقتصاديا وتحسين سبل المعيشة لهن، سعيا لتحقيق الهدف الأساسي وهو التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة. وحول اختيار مدينة عزبة البرج تحديدا لهذا المشروع، أوضحت محافظ دمياط ذلك بأنه يرجع لسبب مهم وهو عمل معظم الرجال بالمدينة في مهنة الصيد ووجودهم خارجها باستمرار وتعرضهم للغرق في حالات كثيرة، مما يضطر الزوجات لإدارة أسرهن، لافتة في الوقت نفسه إلى أنه تم اختيار مشروعات لها صلة بالبيئة في المدينة؛ حيث تم توفير آلات صغيرة للسيدات لتجهيز وتغليف وتعبئة الأسماك. وتطرقت الدكتورة منال عوض للحديث عن أهــداف المشروع، مشيرة إلى أنها تتركز في الحد من التحرش الجنسي وغيره من أشكال العنف ضد المرأة، والعمل على زيادة مشاركة المرأة وتمكينها اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا في الأماكن العامة الخالية من التحرش الجنسي وغيره من أشكال العنف ضد المرأة، بالإضافة إلى إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة تديرها المرأة، فضلا عن تمكين النساء والفتيات لأنهن أكثر فئات السكان تضرراً من أزمة كوفيد 19، وذلك من خلال تزويدهن بمعرض مناسب لبيع منتجاتهن لضمان استدامة أعمالهن التجارية، بجانب السعي لتغيير الثقافة والسلوكيات لتعزيز حقوق النساء والفتيات في التمتع بالأماكن العامة الخالية من العنف، وتحويل الأعمال التجارية المحلية في المدينة لتصبح أكثر ملاءمة للبيئة، ومنح المشاركات مكانا ً صحيا ً للعمل. وأشارت محافظ دمياط إلى أنه تم افتتاح المدينة الآمنة بحضور ممثلي هيئة الأمم المتحدة للمرأة والمجلس القومي للمرأة، حيث تضمن المشروع عدة برامج وندوات توعوية وتثقيفية بالمجالات المختلفة من قبل استشاريين جامعيين، بجانب تدريب السيدات على الحرف المختلفة، والتدريب على آليات إدارة المشروعات من خلال حساب مدخلات ومخرجات المنتج، إضافة إلى التدريب على عمل دراسات الجدوى لهذه المشروعات، وفي الوقت نفسه التدريب على كيف يصبح النساء رائدات أعمال. كما تم افتتاح فصلين لمحو الأمية داخل المدينة، بإجمالي عدد متدربات وصل إلى 220 سيدة، كما تم إقامة 12 معرضا لتسويق منتجات السيدات داخل المدينة، كما تم اشتراك السيدات المترددات على المدينة في مبادرة وزارة الاتصالات (قدوة.تك) بالشراكة مع مكتبات مصر العامة والمجلس القومي للمرأة، إضافة إلى عقد دورات تدريبية للسيدات بالمدينة الآمنة لتنفيذ برامج توعية مجتمعية في مجالات مختلفة، فضلا عن إقامة معارض لتسويق منتجات السيدات بالمدينة الآمنة. وأكدت  عوض أنه تم إنجاز عدد من المشروعات للأطفال تتمثل في تنفيذ دورات حاسب آلي للأطفال، ودورات أخرى لتعليم اللغة الإنجليزية والفرنسية للأطفال، وتنفيذ دورات لتعليم الرسم وتحسين الخط العربي للأطفال، وتنفيذ دورات التنمية البشرية للأطفال وكذلك تشكيل فريق للكشافة البحرية، وإقامة ورش فنية ومسرح عرائس للأطفال، ومسابقات تحفيظ القرآن الكريم للأطفال تحت إشراف الأزهر الشريف، فضلا عن تنفيذ مسابقات للعبة الشطرنج وبرمجة الروبوت ودورات لتعليم لغة الإشارة للأطفال. كما تم تنفيذ ورش عمل لتعليم الأطفال ترشيد المياه والتكيف مع المناخ، وذلك بالتعاون مع إدارة البيئة وشركة مياه الشرب، إضافة إلى تنفيذ دورات توعوية بالتعاون مع إدارة الدفاع الاجتماعي ( برنامج أنت أقوى من المخدرات )، وبلغ عدد الأطفال المتدربين 1500 طفل، كما تم عقد دورات تدريبية وأنشطة ترفيهية للأطفال في مختلف المجالات بالمدينة الآمنة. واختتمت محافظ دمياط عرضها حول المدينة الآمنة بالإشارة إلى أن هناك عددا من شركاء العمل في هذا المشروع، وهم: المجلس القومي للمرأة ( دور توعوي)، والجامعة ومدارس التعليم الفني، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى جهات خاصة بالتمويل تتمثل في مجموعة من الأجهزة والإدارات وهي: جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وإدارة تنمية القرية، و”مشروعك”، ووحدة تكافؤ الفرص، لافتة إلى حصول محافظة دمياط على جائزة اليونسكو لمدن التعلم في عام 2021. وعقب تقديم هذا العرض، أشاد رئيس الوزراء بالجهد المبذول في هذا المشروع المهم، الذي حصل على جائزة اليونسكو، مُكلفا بتعميم هذه التجربة على باقي المحافظات، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الشأن.
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات