أخر الأخبارشئون عربية وعالمية

المؤتمر العالمى لسفراء السلام وقادة الوعى الوطني في دورته الرابعة

هولندا / يسري الكاشف علي أرض مصر السلام التي يفوح بالصفو والتسامح من اجل السلام في لقاء السلام وملتقى الحب والسلام الذي يقيمه كل عام قطب من اقطاب السلام المستشار محمد شعلان وذلك لنشر الوعي واسمي آيات السلام . قام مؤتمر السلام بتحقيق هدفه السامي ، وهو نشر السلام والفكر المستنير والتعايش السلمي ، وتقارب الثقافات وانتشارة في كل انحاء العالم أكد مركز السلام رئيسيا ونواب ومنسقين وأعضاء ، أنهم قادرون علي العطاء الإنساني مؤتمر السلام العالمي الرابع لعام 2022 القت الدكتورة “سمر شعلان” سفيرة السلام في هولندا كلمة اكدت فيها على أن السلام هو الأم المرضعة لكل بلد، وأن للام والمرأة دور مهم جدا في صنع السلام وكما قال نابليون بونابارت ان الام هي التي تهز السرير بيمينها تهز العلم بيسارها” واضافت ان السلام يبدأ بأنفسنا وبتربية صالحة لاولادنا وتكافلنا وتضامننا وتماسكنا يد بيد ومساعدة بعضنا البعض وان يكون قلبنا على قلب بعض لنشر ثقافة الوعي كل منا من مكانه ومنصبه عندها فقط يمكن لنا ان نحسن ونطور مجتمعاتنا” وأشارت شعلان أن السلام لا يعني غياب الصراعات , فالاختلاف سيستمر دائما في الوجود، السلام يعني أن نجد حل لهذه الاختلافات بوسائل سلمية عن طريق الحوار , التعليم , الثقافة، الوعي، المعرفة , والطرق الإنسانية “ واختتمت كلمتها بان لا شيء يمكن أن يجلب السلام لك غير أنتصار المبادىء والأخلاق والأيمان بالله عز وجل . و تهيأ كل صناع السلام التابعين لمركز السلام العالمي القادمين من كل أنحاء المعمورة لدخول التاريخ أملاً في إرتداء ثوب التكريمات الوطنية وفاءاً لمجهوداتهم المبذولة تجاه الوطن فهم الرآيات البيضاء التى ترفرف بالوعى الوطني وهم المتميزين والمبدعين في كل المجالات العلمية ووالادبية والثقافية والفنية والرياضة والإعلامية وهم حكماء الكلمة وسفراء السلام وقادة الوعى الوطني الذي يسلط المؤتمر عليهم الأضواء لأنهم أثبتوا بأعمالهم الجليلة الفائدة التى تعم علي البشرية من خلال الروح الوطنية بين جميع الأشقاء من كل انحاء العالم .
إغلاق