أخر الأخبار

أكاديمية البحث العلمي عضو رسمي في المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم

نظمت صباح اليوم أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بالتعاون مع المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم، الأجتماع الثاني عشر لشبكات البحث والتعليم بالوطن العربي، وستستمر فاعليات الإجتماع علي مدار يومين، وضم الإجتماع مشاركة رفيعة المستوى من ممثلي وزارات البحث العلمي والتعليم العالي بالدول العربية، ولفيف من مديري شبكات البحث العلمي والتعليم العربية، فضلا عن تمثيل من المنظمات الوطنية والإقليمية والعالمية، لمناقشة وتفعيل التعاون العلمي العربي المشترك من خلال دعم تطوير وربط شبكات البحث العلمي العربية. وفي كلمته أوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بحضور الدكتور طلال أبو غزالة، رئيس الشبكة العربية للتعليم والبحث أن أحد الأهداف الرئيسية للأكاديمية في دعم المجتمع العلمي، والذي تقدمه من خلال الشبكة القومية للمعلومات العلمية والتكنولوجية، هو ربط المراكز البحثية والجامعات المصرية في شبكة موحدة، وذلك من خلال تشغيلها وإدارتها للشبكة الموحدة للبحث العلمي والتعليم Egyptian NREN، والتي امتد دورها في الأعوام الماضية ليشمل ربط نحو ٢٥٠٠ مدرسة ثانوية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم جنباً إلى جنب مع الجامعات المصرية ومراكز البحوث القومية، فضلاً عن تقديمها لخدمات الربط الدولي من خلال خطوط ربط دولية بشبكات البحث العلمي العالمية، كما تقوم باستضافة وتشغيل منصات النشر العلمي المحلية بالتعاون مع مبادرة بنك المعرفة المصري، ومنصة بنك المعرفة المصري في إدارة وتشغيل المنصة القومية للنشر العلمي والتي تضم اليوم نحو 820 دورية علمية مصرية. إلى جانب تقديمها حزمة من خدمات المعلومات والاتصالات الداعمة للتعلم المفتوح والوصول الحر للمعرفة، ومساهمتها في تدويل المقالات العلمية المصرية. وأكد سيادته أن خدماتها تمتد لكافة الباحثين المصريين والطلبة على حد السواء، كما يتبع الشبكة القومية المركز المصري للترقيم الموحد للدوريات ISSN والتابع لمنظمة اليونسكو. وأشار سيادته أنه في مطلع شهر أغسطس الماضي وقعت الأكاديمية مذكرة تفاهم مع المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم، نحو التعاون المشترك لربط الدول العربية بشبكة إقليمية للبحث والتعليم، والتعاون نحو إتاحة وتطوير منصات إقليمية لدعم العلم المفتوح والتعليم. وتضمنت المذكرة انضمام “الأكاديمية” لعضوية المنظمة العربية لشبكات البحث العلمي والتعليم، باعتبارها الشريك الرسمي في مصر ومقدم خدمات الربط بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي للربط على الشبكة الأوروبية للبحث والتعليم وبالأخص خلال مشروعي الربط الأفريقي الثالث، وما يتبعهما لتوفير اتصال إنترنت دولي عالي السعة للتعاون الأكاديمي والعلمي وربط مجتمعات البحث والتعليم في مصر إلى أوروبا وبقية العالم. نظمت صباح اليوم أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بالتعاون مع المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم، الأجتماع الثاني عشر لشبكات البحث والتعليم بالوطن العربي، وستستمر فاعليات الإجتماع علي مدار يومين، وضم الإجتماع مشاركة رفيعة المستوى من ممثلي وزارات البحث العلمي والتعليم العالي بالدول العربية، ولفيف من مديري شبكات البحث العلمي والتعليم العربية، فضلا عن تمثيل من المنظمات الوطنية والإقليمية والعالمية، لمناقشة وتفعيل التعاون العلمي العربي المشترك من خلال دعم تطوير وربط شبكات البحث العلمي العربية. وفي كلمته أوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بحضور الدكتور طلال أبو غزالة، رئيس الشبكة العربية للتعليم والبحث أن أحد الأهداف الرئيسية للأكاديمية في دعم المجتمع العلمي، والذي تقدمه من خلال الشبكة القومية للمعلومات العلمية والتكنولوجية، هو ربط المراكز البحثية والجامعات المصرية في شبكة موحدة، وذلك من خلال تشغيلها وإدارتها للشبكة الموحدة للبحث العلمي والتعليم Egyptian NREN، والتي امتد دورها في الأعوام الماضية ليشمل ربط نحو ٢٥٠٠ مدرسة ثانوية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم جنباً إلى جنب مع الجامعات المصرية ومراكز البحوث القومية، فضلاً عن تقديمها لخدمات الربط الدولي من خلال خطوط ربط دولية بشبكات البحث العلمي العالمية، كما تقوم باستضافة وتشغيل منصات النشر العلمي المحلية بالتعاون مع مبادرة بنك المعرفة المصري، ومنصة بنك المعرفة المصري في إدارة وتشغيل المنصة القومية للنشر العلمي والتي تضم اليوم نحو 820 دورية علمية مصرية. إلى جانب تقديمها حزمة من خدمات المعلومات والاتصالات الداعمة للتعلم المفتوح والوصول الحر للمعرفة، ومساهمتها في تدويل المقالات العلمية المصرية. وأكد سيادته أن خدماتها تمتد لكافة الباحثين المصريين والطلبة على حد السواء، كما يتبع الشبكة القومية المركز المصري للترقيم الموحد للدوريات ISSN والتابع لمنظمة اليونسكو. وأشار سيادته أنه في مطلع شهر أغسطس الماضي وقعت الأكاديمية مذكرة تفاهم مع المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم، نحو التعاون المشترك لربط الدول العربية بشبكة إقليمية للبحث والتعليم، والتعاون نحو إتاحة وتطوير منصات إقليمية لدعم العلم المفتوح والتعليم. وتضمنت المذكرة انضمام “الأكاديمية” لعضوية المنظمة العربية لشبكات البحث العلمي والتعليم، باعتبارها الشريك الرسمي في مصر ومقدم خدمات الربط بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي للربط على الشبكة الأوروبية للبحث والتعليم وبالأخص خلال مشروعي الربط الأفريقي الثالث، وما يتبعهما لتوفير اتصال إنترنت دولي عالي السعة للتعاون الأكاديمي والعلمي وربط مجتمعات البحث والتعليم في مصر إلى أوروبا وبقية العالم.
إغلاق