Take a fresh look at your lifestyle.

المسوق أحمد إبراهيم يوسف في حوار خاص لجريدة أنباء مصر

312

كتب: خالد البسيوني.

تلعب شركات الشحن دورًا مهمًا في الاقتصاد العالمي، حيث تقوم بنقل البضائع والمنتجات من مكان إلى آخر، ومع ذلك تواجه هذه الشركات العديد من المشاكل التي يمكن أن تؤثر على أدائها وخدماتها.

لنتعرف على هذه المشاكل وحلولها أجرينا حورًا صحفي مع المسوق الالكتروني أحمد إبراهيم يوسف علي، المدير التنفيذي لشركة ماركو ماركتينج للتدريب والتسويق، وصاحب واحدة من أهم شركات الشحن المصرية، كما يعد من أبرز المتداولين في البورصة المصرية، ويمتلك متجر الكتروني شهير.

بداية، ما هي أهم المشاكل التي تواجهها شركات الشحن؟

قال أحمد إبراهيم يوسف، أن شركات الشحن في مصر تواجه العديد من المشاكل، منها:

زيادة الطلب على خدمات الشحن: حيث تنمو التجارة الإلكترونية بشكل سريع، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات الشحن.
ارتفاع أسعار الوقود: حيث يؤدي ارتفاع أسعار الوقود إلى زيادة تكاليف الشحن.
نقص العمالة الماهرة: حيث تعاني شركات الشحن في مصر من نقص العمالة الماهرة، مما يؤدي إلى انخفاض جودة الخدمات المقدمة.

أضاف، أن هناك العديد من الحلول المقترحة لهذه المشاكل، منها:

زيادة الاستثمار في قطاع الشحن: وذلك من خلال إنشاء شركات جديدة ودعم الشركات القائمة.
دعم البحث والتطوير في قطاع الشحن: وذلك من أجل تطوير تقنيات جديدة تساهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة.
تدريب العمالة على مهارات جديدة: وذلك من أجل رفع مستوى مهاراتهم وكفاءتهم.

وبسؤاله عن رأيه في مستقبل التسويق الإلكتروني في مصر؟

أجاب: “أرى أن مستقبل التسويق الإلكتروني في مصر مشرق للغاية، وذلك لعدة أسباب، منها:
زيادة استخدام الإنترنت في مصر: حيث تشير التقارير إلى أن عدد مستخدمي الإنترنت في مصر يتجاوز 60 مليون مستخدم.
ارتفاع معدلات التسوق عبر الإنترنت: حيث تشير التقارير إلى أن حجم سوق التجارة الإلكترونية في مصر ينمو بمعدل 30٪ سنويًا.
زيادة الوعي لدى المستهلكين بأهمية الشراء عبر الإنترنت: حيث يدرك المستهلكين المصريون أن الشراء عبر الإنترنت يوفر لهم العديد من المزايا، مثل الراحة والأسعار التنافسية”.

ما هي أهم التحديات التي تواجه التسويق الإلكتروني في مصر؟

هناك العديد من التحديات التي تواجه التسويق الإلكتروني في مصر، منها:
ضعف البنية التحتية للاتصالات: حيث لا يزال هناك مناطق في مصر لا تتمتع بخدمات اتصالات جيدة.
عدم وجود قوانين وأنظمة واضحة تحكم التجارة الإلكترونية.
ضعف الثقافة الاستهلاكية لدى بعض المستهلكين.

طمئن المسوق أحمد إبراهيم القراء بأن هناك العديد من الحلول المقترحة لهذه التحديات، منها:
تحسين البنية التحتية للاتصالات: وذلك من خلال زيادة الاستثمار في الاتصالات ونشر خدمات الإنترنت في جميع أنحاء البلاد.
سن قوانين وأنظمة واضحة تحكم التجارة الإلكترونية: وذلك من أجل حماية حقوق المستهلكين والموردين.
توعية المستهلكين بأهمية الشراء عبر الإنترنت: وذلك من خلال الحملات الإعلامية والبرامج التعليمية.

اختتم المسوق أحمد إبراهيم يوسف حديثه قائلًا: أتوقع أن يشهد مستقبل البورصة المصرية نموًا قويًا، وذلك لعدة أسباب، منها:
النمو الاقتصادي في مصر: حيث يتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 6٪ في عام 2024.
زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر: حيث تشير التقارير إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر تنمو بمعدل 10٪ سنويًا.
الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الحكومة المصرية: حيث تساهم هذه الإصلاحات في تحسين مناخ الاستثمار في مصر.

التعليقات مغلقة.