Take a fresh look at your lifestyle.

# قصة هند بعد استشهاد أهلها بغزة ….وتناشد الهلال الأحمر لإنقاذها

225

القصة بدأت -أمس الاثنين- جنوبي غزة عندما استقل بشار حمادة سيارته بصحبة عائلته المؤلفة من زوجته و5 أطفال وبالقرب من محطة فارس للبترول في منطقة تل الهوى استهدفت قوات الاحتلال سيارته، ليستشهد وعائلته عدا طفلتين ليان 15 عاما وقريبتها هند 6 أعوام.

وعلى صوت الرصاص اتصلت ليان التي كانت مصابة ومحاصرة بدبابات الاحتلال اليهودي بعمها الذي تواصل مع الهلال الأحمر، لكن رصاص الاحتلال الإسرائيلي لم يمهلها فاستشهدت تاركة هند وحدها محاصرة بجثث عائلتها.

 

ولأكثر من ثلاث ساعات بقي طاقم الهلال الأحمر على اتصال مع الطفلة هند لتهدئتها في ظل مناشدتها المستمرة لإخلائها من السيارة إلى أن تم التنسيق من خلال الارتباط الفلسطيني لتوجه مركبات الإسعاف إلى المكان.

– وقال مسئول في الهلال الأحمر أنه في حوالي الساعة السادسة وصلت طواقمنا إلى المنطقة التي بها الطفلة المحاصرة داخل المركبة التي إطلاق النار عليها بالقرب من محطة فارس للمحروقات في غزة، ومن ذلك الحين فقدنا الاتصال مع الطاقم، وحتى اللحظة لا نعلم إن كانت طواقمنا قد تمكنت من الوصول إلى الطفلة أم لا.

– الطفلة هند 6 أعوام كانت برفقة عائلة عم والدتها بشار حمادة حينما تم إطلاق النار على المركبة.

– بقيت هند وحدها داخل المركبة بعد أن استشهد كل من فيها ( 6 أفراد، الأم والأب وأطفالهما الأربعة).

التعليقات مغلقة.