Take a fresh look at your lifestyle.

شادي مبارك المغربي .. رحلة إبداع من صعيد مصر إلى الخليج 

71

كتب: خالد البسيوني.

 

في محافظة قنا المصرية، نشأ شابٌ موهوبٌ اسمه شادي مبارك المغربي، حاملاً في قلبه شغفاً بالفنّ والإبداع، منذ صغره، أظهر شادي مهاراتٍ استثنائية في الرسم والخط العربي، ليكبر ويُصبح فناناً مُبدعاً يُثري الساحة الفنية بأعماله المُتميزة.

 

في عام 2017، تخرج شادي من مدرسة الخطوط العربية، مُحرزاً المركز الأول على محافظة قنا، ودخل ضمن العشرة الأوائل على مستوى الجمهورية، هذا الإنجاز لم يكن سوى بداية رحلةٍ إبداعيةٍ حافلةٍ بالإنجازات.

 

شارك شادي في العديد من المعارض الفنية في مختلف أنحاء مصر، من قنا إلى الأقصر وبني سويف وبورسعيد وأسوان. كما حظي بتقديرٍ كبيرٍ من خلال حصوله على المركز الأول في مسابقة الفنون الجميلة على مستوى جنوب الصعيد لعامين متتاليين.

 

لم يقتصر إبداع شادي على الفنون البصرية فقط، بل امتدّ إلى كتابة الشعر، فقد نشر قصيدةً ، مُثبتاً قدرته على التعبير عن مشاعره وأفكاره من خلال الكلمة المكتوبة.

 

لم يتوقف شادي عن تطوير مهاراته واكتساب خبرات جديدة، حيث حصل على دبلوماتٍ معتمدة في المبيعات والتسويق الاستراتيجي من مركز بتر لايف بلندن، بالإضافة إلى العديد من الدورات في تنمية الذات من المركز الكندي للتدريب والتنمية البشرية.

 

حظي شادي بتقديرٍ كبيرٍ من مختلف المؤسسات، حيث حصل على شهادات تقدير من جامعة أسيوط لمشاركاته الفنية، وشهادة اللغة الإنجليزية من الاتحاد المصري للغرف السياحية.

 

لم يكتفِ شادي بموهبته الفنية، بل سعى إلى العمل في مجالات مختلفة، حيث عمل مندوب تسويق لشركة فيجن جروب، وويتر في أحد منتجعات الانتركونتيننتال بالغردقة، ومضيف مطعم في قرية لوميراج العبد بالساحل الشمالي.

 

يعمل شادي حالياً كخطاط ورسام في دولة الكويت، مُستمرّاً في رحلة إبداعه ونشر ثقافة الفنّ العربي الأصيل، ويُعدّ شادي مثالاً يُحتذى به للشباب العربي المُبدع، حيث أثبت أنّ الإصرار والعزيمة هما مفتاح النجاح في أيّ مجال.

التعليقات مغلقة.