Take a fresh look at your lifestyle.

محافظ بني سويف يلتقي نائب الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية استعدادا لتنظيم زيارة وفد من السفراء للمحافظة

101

متابعة   _ ياسر عبد المحسن

 

التقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف ،السفير أشرف منير نائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية، وفي حضور السيد بلال حبش نائب المحافظ، وذلك في اطار الترتيب لتنظيم زيارة لبعض سفراء دول أمريكا اللاتينية للمحافظة، للوقوف على أرض الواقع على ما تمتلكه المحافظة من مقومات سياحية واستثمارية، في اطار الجهود الحكومية المشتركة لدعم محافظات مصر في القطاعات الاقتصادية، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بالعمل كفريق واحد لتحفيز متطلبات التنمية، ومن خلال تنمية وتعميق العلاقات الخارجية بدول العالم.

 

رحب محافظ بني سويف عن شكره وتقديره لوزارة الخارجية لما تبذله من جهود نوعية على كافة المستويات، ومشاركتها المميزة في دعم جهود التنمية الشاملة وفق رؤية مصر 2030، مؤكدا أن بني سويف تمتلك العديد من المقومات والفرص الاستثمارية والسياحية ، فضلا عن استعراضه لأهم المشروعات القومية المنفذة والجارى تنفيذها على التي تجاوزت الـ 140 مليار جنيه خلال الـ 10 سنوات الماضية ، والتى أحدثت طفرة ملموسة فى مستوى الخدمات والمرافق، وجعلت من المحافظة منطقة واعدة استثماريا وتنمويا.

 

ونوه محافظ بنى سويف، عن أهم المشروعات، والتي يتم تنفيذها تحت مظلة الاستراتيجية التنموية المحلية للمحافظة، منها مشاريع المراسي السياحية، والميناء الجاف بمنطقة كوم أبوراضي، ومشروع مدينة صناعية زراعية على مساحة 147 فدانًا في مجال النباتات الطبية والعطرية، والنهوض بمحمية كهف سنور، ومنطقة الحيبة، ومشروع تطوير كورنيش النيل، وتطوير واحة هرم ميدوم وأثر ذلك في جذب الوفود السياحية خلال الفترة الأخيرة.

 

وأكد المحافظ، امتلاك المحافظة أيضًا للعديد من المقومات والميزات النسبية في قطاع الاتصالات منها المشروع الطموح في مجال تكنولوجيا الاتصالات بالتعاون مع سيسكو العالمية، وأن بني سويف بها قرية ذكية على مساحة 50 فدانا، وجامعة تكنولوجية مميزة، ومشروع التحول الرقمي الجاري الذي يجري تنفيذه بخطى جيدة ضمن المشروع القومي بالقطاع.

 

وأشار المحافظ إلى موقع المحافظة المتميز وقربها من العاصمة الإدارية، خاصة وأن طريق بني سويف/ العاصمة الإدارية محور واعد للتنمية، لاسيما وأن المحافظة بها محور عدلي منصور والذي يربط بين جانبي النيل الشرقي والغربي، فضلًا عن محور الفشن والذي يتم تنفيذه حاليًا جنوبي بني سويف.

 

ومن جانبه أشار السفير أشرف منير إلى أن العلاقات المصرية اللاتينية تشهد زخما كبيرا في الوقت الراهن لتطوير جوانبها السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية، في ظل توجهات القيادة السياسية للانفتاح على العالم، وفتح آفاق جديدة لعلاقات دولية مميزة ، وتقوية وتعظيم أطر التعاون مع الدول التي تربطها بمصر علاقات تاريخية .

 

وأعرب السفير أشرف منير عن تقديره لحفاوة الاستقبال بمحافظة بني سويف، مؤكدا أن بني سويف من أهم محافظات الصعيد التي تمتلك مقومات سياحية، ومع اهتمام القيادة السياسية بالصعيد في أخر 10 سنوات من خلال المشروعات القومية، أصبحت بني سويف من المناطق الجاذبة للاستثمار، مشيرا إلى أن من منطق أن سفارات مصر في الخارج عليها دور كبير في الترويج للمقومات والميزات النسبية والتنافسية التي تتمتع بها الأقاليم والمحافظات على مستوى الجمهورية، يتم تنظيم زيارات تفقدية وسياحية لها بحضور عدد من سفراء أمريكا اللاتينية، وهي تلك الزيارات التي تؤتي ثمارها على المدى البعيد والقريب وتدفع بالجهود المحلية للتنمية المستدامة.

 

وعقب اللقاء قام السفير بزيارة تفقدية لبعض المشروعات والمناطق السياحية على مستوى المحافظة، تمهيدا لتنظيم الزيارة المرتقبة من عدد من سفراء دول أمريكا اللاتينية

التعليقات مغلقة.