Take a fresh look at your lifestyle.

حبيبة أبوطالب .. فنانة ترسم طريقها نحو العالمية

204
كتب: خالد البسيوني.
    حبيبة أبوطالب، فتاة عشرينية من محافظة الجيزة، تُبدع في الرسم على الورق والكراساتء وتبرز موهبتها من خلال العديد من المشاركات المحلية والدولية.
وبدعم من عائلتها، ازدهرت موهبتها الفنية حتى أصبحت فنانة موهوبة تسعى لتحقيق حلمها في العالمية، حيث رأت عائلتها فيها موهبة منذ صغرها فدعمتها.
رغم رغبتها في الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، إلا أن دراستها في الأزهر حالت دون ذلك. اضطرت حبيبة لدخول كلية التجارة، لكنها لم تستسلم لواقعها.
فمع إصرارها واجتهادها، واصلت شغفها بالرسم من خلال جمع المعلومات، والالتحاق بالمعارض، وتعلم تقنيات الرسم الاحترافية.
شاركت حبيبة في مسابقات ومعارض فنية عديدة ،حيث عرضت لوحاتها التي أبهرت الحضور بدقتها الرائعة.
وحققت حبيبة حلمها بوضع لوحاتها في المعارض الكبرى
واجهت حبيبة بعض الانتقادات حول حرمانية الرسم، لكنها قالت ان الفن لا يتعارض مع الدين الإسلامي، خاصةً إذا التزم بالضوابط الأخلاقية والعادات والتقاليد.
حبيبة أبو طالب نموذج ملهم للشباب، الذين يسعون وراء أحلامهم. فهي تُثبت أن الإصرار والمثابرة هما مفتاح النجاح، وأن التحديات لا تُعيق تحقيق الطموحات، بل تُعزز من عزيمتنا وإصرارنا على تحقيق أهدافنا.

التعليقات مغلقة.