src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-9531795408881375" crossorigin="anonymous">
Take a fresh look at your lifestyle.

حملة ضد منصة التيكتوك لاتباعها أسلوب الخصخصة….بقلم .. زيزي ضاهر _أديبة وإعلامية وسفيرة الجمال بلبنان

500

حملة ضد منصة التيكتوك لاتباعها أسلوب الخصخصة.

 

هناك ظاهرة غريبة ومخيفة تحصل حين تشعر أن منصة من منصات التواصل الاجتماعي تميز بين فرد وآخر والمخيف أكثر حين تشعر أنها أصبحت كذلك مملوكة لهم سواء توظيف أسود أم من خلال التبليغ أو من خلال غرف سوداء أعدت لهم لأنني لاحظت أن هناك من يكيل لك الشتائم والكلام البذيء ونحاول نحن كمثقفين أن نرد ضمن الأسس المسموح بها ونرد بشكل يبين الحقيقة بكلام محترم ولكن هناك من يرفض النقد البناء ولا يتقبل حتى وجهة النظر ضمن الأصول والأعراف المتفق عليها فيتم حذف أي تعليق يوضح مسألة ما أو أي تبيان تحاول به الدفاع عن الحقيقة ورد الحقوق وهذا الأمر أصبح مخيفا جدا حتى أنهم يأخذون الصور ويشهرون باختصار يتبعون اسلوب الترهيب لكتم صوتك مما يجعله فتنة بين الشعوب يؤدي إلى حقد وغضب وكره يعم كافة الأطراف فيأخذ معه  الصالح بالسيء مما يجر الشعوب إلى فتن نحن بغنى عنها خاصة في هذا الوقت، من المستفيد من هذه القوانين التي يسنها التيكتوك المتعصبون الذين يقفون في غرف سوداء لإشعال نار لا يمكن إطفاؤها أم أرباح التيكتوك من وراء ذلك لأنه أصبح كمنصة توظيف وهمية .

لذا واجب علينا نحن كإعلاميين ومثقفين شن حملة على منصة تيكتوك نطالب فيها بعدم مصادرة آرائنا بشكل لائق وسليم بعيدا عن القذف والذم سواء خلال بث مباشر أو من خلال التعليق ، وعلى كافة الدول اتخاذ إجراء سريع لمكافحة ومحاربة هذه الآفة لأنها في نهاية الأمر ستطال القيم والديمقراطية والرأي السليم في مناقشة وجهات النظر في أي مكان وزمان في العالم.

التعليقات مغلقة.