src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-9531795408881375" crossorigin="anonymous">
Take a fresh look at your lifestyle.

الغامدى. وخطوات واسعة للاستثمار فى. مصر

84

كتبت هالة عمار

بدء العد التنازلى للقاء الاشقاء من رجال الاعمال.والمستثمرون العرب. بمؤتمر معا للاستثمار فى مصر

فقد عقد بالامس مركز المشرق العربى للتدريب والتطوير والاستشارات مؤتمر صحفيا للعلان عن تدشين مبادرة معا للاستثمار فى مصر
وقد بدء المؤتمر بكلمة الدكتور خالد الغامدى رئيس المركز ورجل الاعمال السعودى الجنسية مصرى الهوى عاشق مصر والذى يسعى لتحقيق منظومة التنمية والاستثمار العربى المتكامل اتساقا مع سياسة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تنمية المشاريع والاستثمار بمصر والبلدان العربية بالفترة القادمة

وقد ذكر الغامدى ان المبادرة تستند اقامة عدة مشروعات بمجالات شتى من سياحة وصناعة وتجارة وغيرها فى اطار المناخ الاستثمار الحالى فى مصر الذى يفتح افاق جديدة واجرائت ميسرة فى ظل قانون استثمار جديد. يسعى لتحقيق استثمار ناجح فى مصر من كل مستثمر عربى ومصرى

وقد اشاد الغامدى بانة فى بلدةالثانى مصر لم يجد اى معوقات فى مجال استثمارتة فى مصر. وانة يجد ان مصر فى الفترة الحالية تخطو خطوات واسعة وجادة لانعاش الاستثمار بمصر وبكل المنطقة العربية. فمصر قبلة الاستثمار ورمانة الميزان بالمنطقة العربية لما لها من موقع ومميزات وثقل. بين جميع البلدان العربية والاجنبية

كما ذكر الغامدى بكلمتة  المؤتمر الذى سيعقد فى يوم ٩ اغسطس ٢٠١٧ لتدشين المبادرة سيكون عامل جذب للاستثمار فى مصر كما ان مركز المشرق درايات الجدوى لعدة مشاريع. مساهمة فى دفع عجلة الاستثمار للمستثمرون العرب فى مصر
:كما اوضح الدكتور حمدى ابوسنة مستشار مركز المشرق العربى ان الاستثمار فى مصر يفتح زراعية لكل مستثمر يسعى للاستثمار الجاد. على اسس ودراسات جدوى اقتصادية كما ان المناخ فى مصر يدعو للتفاؤل وبة من الايجابيات التى تدفع بالمستثمر العمل والنجاح

واخيرا يجب ان نوضح ان مركز المشرق العربى للتطوير والدراسات اللاستثمارية. بوصلة يسترشد بها كل مستثمر كما ان وكالة شاهد الاخبارية احد منابر المركز التى تساند وتدعم الاستثمار والمستثمرين اعلاميا برئاسة مجلس ادارة من الاعلامى الاستاذ احمد العباسى والذى تحدث بالمؤتمر الصحفى داعيا لضرورة واهمية مؤتمر معا للاستثمار فى مصر والذى سينعقد فى ٩من اغسطس. بما سيعلن بة من مشاريع ضخمة. للاستثمار العربى فى مصر

ومن كل ما سبق. يجب ان اذكر اننى بمقالتى هذة وعند كتابتها. . لا اجد من الكلمات ما يعبر عن فخرى ببلدى مصر و بالرئيس عبد الفتاح الذى ينشر الطاقة الايجابية والتفاؤل للنجاح لمصر ولكل العرب فهو لا يفعل ذلك للشباب المصرى فقط بل وايضا للشباب العربى. وهذا ما وجدة رجل الاعمال السعودى دكتور. خالد الغامدى. بمصر وبالرئاسة الحكيمة مما كان دافعا لة و سبب لدعوة المستثمرين. العرب للعمل. والاستثمار فى. مصر. التى تتغلبت على ما مرت بة من شدائد وما حباها اللة بة من محبة من اشقاؤها العرب . الذين يجدونها بلدهم ووطنهم برغم انهم. لم يولدون على ارضها . الا انهم يجدون انتماء لمصر مثل اى مصرى يحمل الجنسية المصرية

التعليقات مغلقة.