src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-9531795408881375" crossorigin="anonymous">
Take a fresh look at your lifestyle.

تعاون مشترك بين قومي المرأة ومجمع إعلام بورسعيد لمواجهة الأزمات الراهنة

83

بورسعيد / أحمد نصر الدين

عقد مركز النيل بمجمع إعلام بورسعيد بالتعاون مع فرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد، ندوة بعنوان “المرأة وتنمية المجتمع” وذلك ضمن مبادرة “لا للعنف ضد المرأة” والتي تستهدف دعم المرأة اجتماعياً وثقافياً لتكون قادرة على مواجهة ظروف المجتمع ولا تتعرض لأي صورة من صور العنف .

وصرحت الإعلامية مرفت الخولي، مدير المجمع والمقرر المناوب للمرأة ببورسعيد، أن للمرأة دور كبير في المرحلة الراهنة كداعم أساسي في التنمية، حيث دخلت جميع المجالات العلمية والعملية، ولها تأثير كبير في سير عجلة التنمية وتوجيه المجتمع بفكرها المستنير .

وأكدت المهندسة سحر لطفى، مقرر فرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد، أن الدولة تبذل الكثير من الجهود وعلينا أن نعي طبيعة المرحلة لنساعد أنفسنا وأبنائنا على اجتيازها بنجاح، وأضافت أن الدولة وفرت العديد من المشروعات كمشروع تكافل وكرامة، ومشروع دعم السلع التموينية، ومشروعات النقل الداخلي، والمشروعات القومية الصناعية، بالإضافة إلى قيام المجلس القومي للمرأة بعدد من المبادرات التي تدعم المرأة اقتصادياً لمساعدتها على زيادة دخلها، وأكدت أن للمرأة دور كبير في مواجهة الأزمات خاصة في ظل ظروف خفض الدعم على الطاقة ومحاولة تلافي الآثار ببعض أساليب الترشيد في حياتها .

واستكمل الحوار الدكتورة احسان عبدالله، والدكتورة منال عيد الأستاذة بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية وأعضاء المجلس القومى للمرأة ببورسعيد، مؤكدين على أن المرأة عليها العبء الأكبر دائماً في تحمل المسئولية وتربية أولادها في ظل التقدم التكنولوجي والأزمات الاقتصادية التي كثيراً ما تشغل الآباء عن متابعة أبنائهم، فينتج عن ذلك جيل ضعيف غير متحمل للمسئولية، ولذلك لابد من وقفة من كل الأمهات لتعكف على مسئوليتها الحقيقية وهي مجتمع بأكمله قادرة على أن تجعله أقوى بمتابعتها وثقافتها وقوتها على التأثير .

التعليقات مغلقة.