src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-9531795408881375" crossorigin="anonymous">
Take a fresh look at your lifestyle.

بالصور.. الأقصر تشهد ظاهرة تعامد الشمس على معابد الكرنك الفرعونية

445

الأقصر – منى عبده
شهدت محافظة الأقصر فجر اليوم ظاهرة مرور الشمس علي قدس اقداس معابد الكرنك بالبر الشرقى وتعامدها على قدس اقداس معبد حتشبسوت بالبر الغربى وهى الظاهرة الفلكية التى يدرسها ويرصدها علماء وباحثى الاثار سنوياً لايجاد التفسير العلمى لها .
احتشد مئات السياح من زوار الاقصر فجر اليوم بمعابد الكرنك وشارك بهذه الظاهرة محمد بدر محافظ الاقصر والدكتور مصطفى وزيرى مدير عام اثار الاقصر بدر وعلماء الأثار والفلك بجانب عدد من علماء المصريات ومسئولي السياحة والثقافة والاثار والمرشدين السياحيين والشباب والرياضة والشباب.
واوضح وزيرى ان علماء الاثار ان هذه الظاهرة تحدث سنوياً على مدار يومى 21 و 22 من ديسمبر حيث تمر الشمس على قدس اقداس الاله امون بمعابد الكرنك بالبر الشرقى وتتعامد على قدس اقداس معبد حتشبسوت بالبر الغربى فى نفس التوقيت الامر الذى يطرح التساؤل حول ماهية هذه الظاهرة والغرض منها وما قصده بها قدماء الفراعنة .
مشيراً إلى ان محاور معبدي الكرنك و الدير البحرى ( حتشبسوت) تتجه ناحية الأفق الذي تشرق منه الشمس في يوم الانقلاب الشتوي، الأمر الذي يؤكد أن قدماء المصريين كانوا على دراية تامة بحركة الأرض حول الشمس أو الحركة الظاهرية للشمس حول الأرض، كما أن معابد الكرنك، ومعبد حتشبسوت يقعان على محور هندسي واحد.
مؤكداً إن تعامد الشمس على المعابد المصرية القديمة، ليس “محض صدفة”، وأن طرق بناء واجهات المعابد والمقاصير المصرية القديمة تم بناءً على مفاهيم معمارية ودلالات دينية كانت سائدة في مصر الفرعونية، تؤكد على أن بناء المصري القديم لمعابده الدينية تم من وجهة نظر لاهوتية، حيث أقامها ودشنها كبرزخ سماوي يسلكه قرص الشمس مع معبوده ورفقته المقدسين في ترحالهم ما بين العالم السفلي والعالم المرئي، وعليها يتأكد لنا أن كافة المعابد الدينية التي أقامها الفراعنة تتوجه قبلتها نحو مواطن شروق أو ظهيرة أو غروب قرص الشمس سواء بصورة فلكية مباشرة في أيام أعياد بعينها أو بصورة رمزية طبقًا لما ورد في النصوص الدينية، وعلى هذا يتبين صدق مقصد المصري القديم في تدشين ظاهرة تعامد أشعة الشمس على معابده ومقاصيره المقدسة إبان شروق أيام بعينها وهو أمر تؤكده الدلالات اللاهوتية لأشعة الشمس.
بدا الاحتفال بالتواجد في ساحة معابد الكرنك لرصد الظاهرة في تمام الساعة الخامسة ونصف انتظاراً لشروق الشمس في ارجاء المعبد وعقب ذلك التوجه داخل المعبد وتتبع اشعة الشمس علي الاعمدة والحوائط والدخول الي قدس الاقداس في تمام السادسة لرصد الظاهرة وبعد ذلك التوجه الي البوابة الشرقية في نهاية المعبد لمشاهدة عبور الشمس عبر بوابات المعبد متجهة غرباً إلى معبد حتشبسوت الذى يقع على امتداد معابد الكرنك فى البر الغربى.
ويأتى الاحتفال برصد الظاهرة ضمن جهود محافظة الأقصر وغرفة شركات السياحة ونقابة وجمعية المرشدين السياحيين فى جذب مزيد من السياح وزيادة المناسبات على الاجندة السياحية المصرية .
من جانبه اكد محافظ الأقصر محمد بدر علي ان رصد ظاهرة مرورالشمس علي قدس الاقداس بمعابد الكرنك وربطها بتعامد الشمس على معبد حتشبسوت فى نفس التوقيت يعد من اهم الظواهر الفلكية التى تحمل العديد من اسرار الحقبة الفرعونية الامر الذى يسهم بشكل كبير فى تنشيــط السياحة والتعريف بالحضارة المصرية القديمة وزيادة المناسبات على أجندة السياحة المصرية.
ومن الجدير بالذكر ان معابد الكرنك تعد من أعظم المعابد التى شيدها ملوك مصر ، ولا يزال ما تبقى منها من إطلال يقـف شاهدا على إبداعات الحضارة المصرية ؛ تعتبر معابد الكرنك بمثابة سجل تاريخي حافل لتاريخ وحضارة مصر ابتداء من الدولة الوسطى حتى حكم البطالمة لمصر.فقد قام ملوكهم بتشييد المقاصير والبوابات فى حرم الكرنك وذلك تمشياً مع سياستهم المعهودة لإرضاء آلهة وكهنة مصر.

6 تعليقات
  1. viagra online pharmacy usa يقول
  2. buy generic viagra online يقول
  3. viagra online يقول
  4. generic viagra يقول

التعليقات مغلقة.