أخر الأخبار

خلال اجتماعه مع شركات الاسمدة: “هلال” : اتفقنا على آلية تساهم في علاج الأزمة وتصب في صالح الفلاح شركات القطاع العام تلتزم بتوريد 198 ألف طن شهرياً .. والشركات الاستثمارية تورد 56% من انتاجها بالسعر المدعم

زرا 10687114_374543322732063_5449435346766017661_n .vhu .vhum كتب-احمد شعبان أكد الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي على حرص الوزارة على منع وقوع أي أزمات في مقررات الأسمدة وايفاء كافة احتياجات الفلاحين والمزارعين منها، والتيسير عليهم والتاكد من وصول الدعم لمستحقيه. جاء ذلك خلال اجتماعه ورؤساء مجالس إدارة شركات انتاج الاسمدة بحضور رئيس مركز البحوث الزراعية ورئيس قطاع الخدمات ورئيس الادارة المركزية لشئون المديريات، لوضع آلية لعلاج أزمة الأسمدة في مصر. واوضح وزير الزراعة انه تم الاتفاق على التزام شركات الاسمدة بتوريد حصة شهرية لوزارة الزراعة ، حيث التزمت شركات القطاع العام الثلاثة بتوريد 198 ألف طن شهرياً، والشركات الاستثمارية الأربعة تورد 56% من كامل انتاجها بالسعر المدعم. وأضاف الوزير ان باقي انتاج الشركات الاستثمارية من السماد الحر والمقدر بـ 44%، ستلتزم الشركات بتوريد نصفها للوزارة بسعر 2630 جنيه للطن خلال الثلاثة أشهر ، لسد أي عجز في هذه المرحلة، وذلك من خلال التعاقد مع الجمعيات التعاونية الزراعية العامة الثلاثة، لافتاً ان باقي النسبة للشركات الاستثمارية حرية التصرف بها سواء كان بالتصدير أو البيع بالسعر الحر. وتابع هلال أن الوزارة تقوم حالياً بالتنسيق مع وزارة البترول لإنتظام ضخ الغاز بالكمية والضغط المناسب لتتمكن الشركات من الوفاء بإلتزاماتها، مشيراً انه سيتم عقد لقاء دوري مع الشركات لبحث الأزمات وتفادي وقوعها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات