أخر الأخبارحوادث

٢٢مليون جنيه حصيلة نصبين جدد بكفر الدوار بحيرة

حصلت بوابة أنباء مصر على مستندات من بعض الأشخاص ضحية من ضحايا النصب والاحتيال بحجة توظيف الأموال حيث قال : شخص يدعى أبو جابر من قاطني مدينة كفر الدوار محافظة البحيرة أن شخص يدعى محمود محمد اسماعيل اقنعنا انا والسيد رجب سلامة أن لديه شركة إستيراد وتصدير ويريد بعض الأموال لتوظيفها بأرباح عالية وان رأس المال ثابت واضاف السيد رجب اخد منا مبالغ في البداية بسيطة لاننا ليس لدينا تأكيد من كلامه وقبل وفاة أبو جابر ما سحبنا الاموال بالارباح والسيد كمل معاه وبعد هذا أتى فوزي عبد الهادي على النصاب الثاني وكلم جابر وقال له أنه دخل شريك مع محمود النصاب الأول في الشركة وأن هناك صفقات كثيرة في تلك الشركة ومكسبها ممتاز وشوف اصحابك وادخل انت وهما وبناءا عليه جابر كلم الناس اللي يعرفهم وراحوا بالفلوس لفوزي واخدهم وقعدوا مع محمود واستلموا الفلوس وفعلا نفذ معاهم لأن المبالغ التي تم دفعها ليست كبيرة وبعد ذلك قال لهم هناك صفقه مكسبها مضمون ومكسبها هيوصل أضعاف المبالغ التي سوف تضعوها ولكن ردكم عليا يكون في أسرع وقت لان هناك ناس تانيه عايزه تدخل في الموضوع دا وأنا عايزكم انتوا وهما فعلاً صدقوه وكل واحد باع الدهب اللي في بيته وجمع الفلوس اللي معاه وباع كل اللي قدامه ومنهم اللي أخد العاملين قروض وسلموا الفلوس كلها لفوزي ومحمود وبعد كدا اتفاجئوا أن الشركة بتتصفي وفوزي مش موجود حتي في محلاته قلقوا وبلغوا ولما وصلوا لمحمود وفوزي وقعدوا في القسم عند أحمد المسيري رئيس المباحث محمود أعترف أنه اخد فلوس منهم وقال إنه حيسددهم بس كل 3 شهور حيديهم مبلغ والناس كانت حتوافق بس طلبوا أن فوزي يضمنه لأن الأملاك كلها والفلوس بإسم فوزي ومن هنا بانت النية فوزي رفض يحط نفسه ضامن ومحمود رفض وقال لا فوزي ملهوش دعوة بالموضوع ومن هنا لما أحمد المسيري حس لاعبهم في الكلام قالنا اعملوا محضر رسمي وعليه تم حبسهم وبعد كدا بقينا كل واحد بيعمل محضر ومعاه محامي وبيتابع المحاضر وعملنا محضرين في الأموال العامة والاتنين حاليا محبوسين على ذمة القضية الأولى. قصص وروايات نسمعها كل يوم عن مستريح جديد من البحيرة لاسوان و الناس لم تتعظ
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات