أخبار عاجلة
الرئيسية / أهم الأخبار / وزيرة السياحة تلتقى وزيرة الدولة للسعادة على هامش سوق السفر والسياحة بالامارات
وزيرة السياحة تلتقى وزيرة الدولة للسعادة على هامش سوق السفر والسياحة بالامارات

وزيرة السياحة تلتقى وزيرة الدولة للسعادة على هامش سوق السفر والسياحة بالامارات


عقدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أمس، لقاءا مع عهود بنت خلفان الرومى وزيرة الدولة للسعادة الإماراتية، وذلك على  هامش المشاركة فى الملتقى السياحى العربى
 ATM المنعقد في دبى.

وخلال اللقاء استعرضت الدكتورة رانيا المشاط الوضع الحالى للسياحة المصرية،  والتنوع في عناصر الجذب المختلفة التى تتمتع بها مصر، كما أكدت الوزيرة على أهمية السياحة العربية بالنسبة لمصر.

من ناحيتها أشارت وزيرة الدولة للسعادة الاماراتية الى البرنامج الوطنى للسعادة والإيجابية والذي يهدف أن تكون دولة الإمارات مركزاً ووجهة عالمية للسعادة والإيجابية، وذلك من خلال مواءمة خطط الدولة وبرامجها وسياساتها وتشريعاتها لتحقيق الايجابية وسعادة المجتمع، وتحفيز الجهات الحكومية والخاصة لإطلاق وتبني المبادرات والمشاريع والسياسات لتحقيقها، والتنسيق مع الجهات المعنية لتنفيذها، وترسيخ ثقافة السعادة والايجابية كأسلوب حياة في دولة الإمارات ونشر الوعي بأهميتها وتطوير مؤشرات لقياس مستوى السعادة في الجهات الحكومية وعلى مستوى الدولة.

وخلال اللقاء تم مناقشة إمكانية الاستفادة من التجربة الإماراتية لنشر الإيجابية والسعادة لدى السائحين الوافدين لمصر ، ورحبت الدكتورة رانيا المشاط بالتعاون مع وزارة السعادة بالامارات عن طريق اطلاق تجربة المقصد السياحى السعيد،  واختيار أحد المواقع السياحية والبدء فى العمل على كافة محاور التي تساهم في تحقيق كل سبل الراحة والسعادة به.

 

وقد قامت وزيرة السياحة بعمل جولة داخل المعرض  زارت خلالها أجنحة الدول المختلفة منها السعودية والإمارات والكويت والمغرب والأردن.

كما قامت  بإجراء مجموعة من اللقاءات الإعلامية حيث أجرت مقابلة تليفزيونية مع مذيع قناة CNN  الإخبارية John defterious ،والتقت بممثلي Gulf News ، وجريدة الاقتصاد والأعمال، استعرضت خلالها  المؤشرات الايجابية للسياحة المصرية فى الربع الأول لعام 2018، وكذلك التحسن السياحى الملحوظ الذى شهده عام ٢٠١٧، موضحة أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو استعادة موقعها على خريطة السياحة العالمية.

عن جريدة أنباء مصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى