مجتمع

الضمير العالمي لحقوق الإنسان تساهم في نشر البسمه على وجوه الاطفال بدور الرعاية وكبار السن بدار المسنين

متابعة _  سمير الشرنوبي

قام اليوم الاعلامى حامد راضى منسق عام اللجنة الاعلامية للمنظمة ومجموعة من محبي الخير تمثلهم الاستاذة ايمان عدلي بتوزيع هدايا وملابس وبعض من الخضار والفاكهه علي بعض دور الرعاية الاجتماعية بالقاهرة وذلك في ظل الدور الذي تبذله المنظمة لمكافحة جرائم تسول الطفل وأطفال الشوارع والمشردين الذين لا مأوي لهم والإشارة والاشادة بوضعهم قبل دخولهم أي مؤسسة وبعد دخولهم
في البداية قضية اطفال الشوارع من القضايا الكبري التي شغلت الرأي العام ولأن اطفال الشوارع تمثل قنبلة موقوتة من السهل استغلالها من اهل الشر سواء في التسول أو الإجرام فوجب علينا التنويه والإشارة إلي هذه الظاهرة وكيفية أن نصنع من هؤلاء الاطفال قدوة وصورة إيجابية تفيد المجتمع فيما بعد
وعندما نظرنا إلي بعض اطفال الشوارع المشردين وجدنا أن منهم من يستغل لصالح بعض المتسولين وأهل الشر ومنهم من يكون مخطوفا ولا يعرف شيء عن أهله وعند دراستنا لبعض الحالات وجدنا أن المؤسسات لها دور كبير في الرعاية والتأهيل وصنع منهم رجالا يفيدوا المجتمع
فقامت منظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان بزيارة عدد كبير من دور الرعاية على مدار السنوات الماضية لتقديم الدعم لهم وتوفير متطلباتهم على قدر المستطاع واليوم تم زيارة عدد من المؤسسات الاجتماعية كمؤسسة الجزام ومؤسسة معانا لإنقاذ انسان والتي تقع ببولاق الدكرور
تحياتي وتقديري للجميع ولكل من يعمل لأجل أبناء مصرنا الحبيبة 🇪🇬

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق