تلاوى تناشد الرئيس بتمليك أراضى للسيدات ضمن مشروع “استصلاح 4 ملايين فدان “فى مؤتمر “نحو استراتيجية جديدة لتفعيل دور الاتحادات العربية في النهوض بالعمل الاقتصادي العربي المشترك”

كتبت :  مريم يوسف تلاوي أشادت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة بالدور الفعّال الذى يقوم به مجلس الوحدة الإقتصادية العربية وأمينه العام السفير محمد الربيع لتفعيل العمل الإقتصادي العربي المشترك وحشد قدرات المجتمعات العربية..مؤكدة أن التنمية لن تتحقق دون تكامل بين أدوار الحكومات ومنظمات المجتمع المدنى . جاء ذلك خلال مشاركتها فى مؤتمر “نحو استراتيجية جديدة لتفعيل دور الاتحادات العربية في النهوض بالعمل الاقتصادي العربي المشترك” الذى نظمه الاتحاد العربى لحماية الحياه البرية بمجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية. وأعلنت تلاوى خلال المؤتمر أن المجلس القومى للمرأة بصدد عقد مؤتمر حول “التمكين الإقتصادى للمرأة العربية والحفاظ على الحرف التراثية التى تقوم بها المرأة العربية” ..لافتةً أن المجلس قام بجهود عديدة لتحقيق التمكين الإقتصادى للمرأة من بينها إشهار الاتحاد النوعي للجمعيات السيناوية المعنية بالحفاظ على الحرف التراثية ،وعقد إتفاقات تستهدف عرض المنتجات السيناوية مثل التلى وغيرها فى الفنادق والمطارات وخلال المؤتمرات الصحفية …ومساندة المرأة في المحافظات الحدودية لدعم الصناعات والحرف اليدوية التي تقوم بصناعتها فى تلك المناطق ،وإتاحة وتوفير التدريب للمرأة في كافة المحافظات لتأهيلها لمواجهة تحديات السوق وضمان التحديث والتطوير عبر تدريب نوعي لرفع جودة المنتجات . وعلى صعيد الزراعة ..أشارت تلاوى أن المرأة تمثل 80% من العاملين بالزراعة فى إفريقيا..35 % من العاملين بالزراعة فى المجتمع العربى وعلى الرغم من ذلك فهى تعمل فى الأرض ولاتمتلكها ..وفى هذا الصدد ناشدت تلاوى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بتمليك أراضى للسيدات ضمن مشروع “استصلاح 4 ملايين فدان “بعدد من المناطق بهدف خلق جيل يحمى الأرض والوطن .. فالمرأة تربى وتعول وهى المسؤلة عن غرس قيم الوطنية وحب الوطن فى نفوس الأبناء..لافتةً أننا لاحظنا فى الفترة الأخيرة إرتفاع معدل أعمال القتل والنخاسة والإرهاب على أيدى الجماعات الإرهلابية ومن هنا فالحاجة ماسة لتحسين أوضاع المرأة لان هناك علاقة وثيقة بين المرأة والأمن القومى . ودعت تلاوى إلى إنشاء “بيت الفن المصرى “لعرض المنتجات والحرف التراثية بهدف الحفاظ على التراث من ناحية ..وتحقيق التمكين الإقتصادى والعائد المادى للمرأة من ناحية أخرى .. وشددت تلاوى على ضرورة النهوض بالاتحادات العربية النوعية باعتبارها كيانات تنظيمية وآليات معنية بحشد وتنسيق جهود العمل العربي المشترك .وتفعيل دور المرأة فى تلك الإتحادات ..لافتةً إلى ضرورة وضع سياسات إقتصادية للأمة العربية تعمل على سد إحتياجات الفئات الفقيرة وتنبع من الوطن العربى ذاته ولاتُستورد من الخارج ..لافتةً إلى المعاناة الشديدة للمرأة الفقيرة البسيطة حيث لاتقوم البنوك التجارية الخاصة بإقراضها .
الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق