أخر الأخبار

زعزوع يشارك فى مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى الثانى زعزوع : حققنا 4,9% نموا فى حركة السياحة الوافدة حتى نهاية أغسطس الماضى أدعو المصريين اعتبار السياحة مشروع قومى لعام 2016 توسيع قاعدة المشاركة مع القطاع الخاص وإعادة تفعيل المجلس الاعلى للسياحة

هشام زعزوع أكد الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة على أهمية السياحة فى حل الكثير من المشاكل الاقتصادية والنهوض بالاقتصاد المصرى وتوفير الالاف من فرص العمل وأن الجهود متواصلة لاستعادة حركة السياحة الوافدة، لافتا إلى أن حركة السياحة الوافدة من يناير إلى نهاية أغسطس من العام الجارى شهد نموا يُقدر بـ 4,9% وأن هناك 6,6 مليون سائح زاروا مصر خلال هذة الفترة وحققوا دخلا سياحياً يقدر بـ 4,5 مليار دولار. جاء ذلك خلال مشاركته فى مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى الثانى “مصر طريق المستقبل …رؤية على أرض الواقع . وأشار زعزوع إلى أن متوسط الإنفاق خلال الفترة من يناير إلى أغسطس من العام الجارى بلغ 71 دولار، لافتا إلى أن الحرص على استعادة الطلب على المقصد السياحى المصرى هى التى جعلت التحرك فى الاسعار ليس بالأمر السهل ولكن بخلق طلب جيد سيكون هناك حتمية لوضع الاسعار المناسبة. دعا الوزير خلال المؤتمر المصريين اعتبار السياحة مشروع قومى ويجب الالتفاف حوله وأن يدعموا القطاع السياحى من خلال الوعى بأهمية السياحة والدعم التكنولوجى من خلال المشاركة فى هاشتاج “هى دى مصر” This is Egypt المزمع إطلاقه نهاية أكتوبر الجارى بوضع صور تعكس أن الحياة فى مصر تسير على ما يرام ويعكس الوقع الحقيقى الذى نعيشه. وتابع زعزوع أن الحملة الترويجية المتكاملة المزمع إطلاقها خلال أسابيع تركز بشكل فاعل على العنصر التكنولوجى والتسويق الالكترونى خاصة أن هناك ما يقرب من مليار مستخدم للانترنت حول العالم منهم 48 مليون مستخدم فى مصر، لافتا إلى أن حوالى 30% من مستخدمى الانترنت يستخدمونه لإغراض السياحة والسفر. أضاف الوزير أن خطة التحرك الحالية تتطلب تحديد الأطر والبرامج اللازمة لاستعادة الحركة السياحية وما يتطلبه ذلك من أفكار مبتكرة وحزم تشجيعية للنهوض بالقطاع. وأشار زعزوع إلى أهمية استئناف برنامج دعم الطيران العارض، لافتاً أن البرنامج مستمر حتى نهاية ابريل وأن هناك تقييم مستمر له وأن حزمة التحفيز تستهدف خدمة القطاع السياحى فى المقام الاول. وتابع أن فلسفة العمل الفترة القادمة تتطلب العمل على كافة المحاور من خلال التسويق المشترك والتواجد الدولى والتركيز على الدول القريبة المصدرة للسياحة خاصة فى فترة الشهور الاولى من إطلاق الحملة الترويجية، مضيفاً أهمية استهداف تجمعات المصريين بالخارج ودعوتهم لزيارة مصر فيما يسمى بـ”سياحة الجذور” والتوسع فى استخدام تكنولوجيا المعلومات وتطبيقات الموبايل فى الترويج السياحى.
الوسوم
إغلاق