أخر الأخبارمجتمع

جمعية محبي مصر السلام تنظم ندوة تدعو الرئيس لإجراء حوار وطني بعنوان معا لحوار وطني ناجح

كتبت ــ رشا اليمني
                    نظمت جمعية محبي مصر السلام بحضور عدد من الشخصيات العامة ندوة حول دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإجراء حوار وطني بعنوان معا لحوار وطني ناجح حيث قام الحضور بالمشاركة في كيفيه واستراتيجية إنجاح الحوار الوطني بين أطياف المجتمع
كان ذلك بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور طلعت عبد القوي عضو مجلس النواب و الدكتور سعد الدين الشاذلي والانبا ارميا رئيس المركز الثقافي والشيخ مظهر شاهين و عددا من الشخصيات العامة ونواب المحافظين.
قال هاني عزيز، رئيس جمعية محبي مصر السلام، إننا في عام المجتمع المدني في العام الحالي والذي جاء بموجب توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتا إلى أن مؤتمر الجمعية اليوم بداية الحوار المجتمعي والوطني وكل من لديه مقترح من أسوان للإسكندرية فليبدي اقتراحه.
وأوضح خلال كلمته الافتتاحية ، في مؤتمر الجمعية حول مقومات نجاح الحوار الوطني، أن الرئيس اتخذ القرار الصائب بعقد الحوار الوطني، وبهذه الدعوة وضع سنة حديثة في أساسات الجمهورية الجديدة، مضيفا: “الدعوة أساس جديد لمجتمع سياسي واقتصادي ناجح”.
واشادت  الوزيرة نيفين القباج بالحراك المجتمعي استجابة لدعوة فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي للحوار المجتمعي ، وقال ان الحوار اساس التلاقي والفكر والتعبير وخطوه للوصول للاتفاق. واستطردت الوزيرة انه من الصحي حدوث اختلافات في الرأي ستصب في النهاية لصالح الوطن.
كما قالت السفيرة مشيرة خطاب، رئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن الازمة العالمية لجائحة كورونا كشفت حقيقة الدول وما تعانيه الدول اقتصاديًا من تبعياتها، موضحة ان مصر تمكنت من التعامل الجيد مع الجائحة ولكن لابد ان نعترف ان الجائحة شكلت ضغط على معدلات النمو. واكدت على اهميه الحوار في مواجهه التحديات على كافة الأوجه
هذا وقد أعلنت الجمعيه أن مخرجات هذا اللقاء سيتم تفريغها وإعدادها بشكل اكاديمي لتكون ضمن مفاتيح الحوار الوطني
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات