أخر الأخبارمدارس وجامعات

إطلاق نظام تعليمي حديث يعتمد علي بحث العلمي من خلال التحول الرقمي والتكنولوچي .

- رئيس المجلس الثقافي البريطاني بالقاهرة : تعاون على أعلى المستويات في مجال التعليم بالشراكة مع الحكومة المصرية .

            أختتم في القاهرة اللقاء التعريفي الأول للمدارس التي تهدف إلى بناء نظام تعليمي قوى يعتمد على البحث العلمي من خلال التحول الرقمي والتكنولوچي والتي تعتبر أحدث المشروعات التعليمية للتعليم المتوازن .

 وصرحت الدكتورة سلمى البكري رئيس مجلس إدارة التعليم المتوازن أن المبادئ التي تقوم عليها “أستن كولدچ” تهدف إلى بناء نظام تعليمي قوى يعتمد على البحث العلمي من خلال التحول الرقمي والتكنولوچي مع الاحتفاظ بالقيم الإنسانية التي تنمى مهارات وإبداعات الطلاب وهو الامتداد الطبيعي لفلسفة التعليم المتوازن. وأضافت د. سلمي البكري أن كلمة “أستن” مستمدة من الحضارة المصرية القديمة، وهي تعني النجاح والطموح والقدرة على التحقيق والإنجاز، وأن هذا الاسم تم الاستقرار عليه ليربط بين الحضارة المصرية العريقة وأحدث أسباب ووسائل العلم الحديث.

 وأوضحت  البكري أن الفلسفة العامة لأست كولدج ستقوم على جعل المدرسة محوراً لتعليم وأنشطة الطلاب، حيث ستعمل البرامج الدراسية في التوقيت العادي من السابعة والنصف صباحاً وحتى الثالثة عصراً، قبل أن يتحول المبنى وكل من فيه إلى مركز للأنشطة والإبداع والرياضة حتى يستطيع الطلبه أن يحصلوا العلم والفنون والرياضة في مكان واحد.

 وقال فخر الجعفري رئيس المجلس الثقافي البريطاني بالقاهرة أن المجلس يعمل في مصر على أعلى المستويات في مجال التعليم بالشراكة مع الحكومة المصرية، كما يعمل بالشراكة مع مؤسسات بريطانية دولية لتقديم الأفضل في مجال التعليم في مصر. وأكد الجعفري أن المجلس الثقافي البريطاني يشعر بالفخر حين يدعم مؤسسة متميزة مثل “أستن كولدچ” التي ستقدم مناهجاً تدعم التفكير النقدي والتحليل العلمي وفقاً للمقررات البريطانية بالإضافة إلى مفردات الحضارة والثقافة المصرية في خليط متميز وفريد، مخاطباً أولياء الأمور الحاضرين قائلاً “نحن واثقين من تقديم الموارد والدعم المطلوب لدعم هذه المؤسسة التعليمية وأشعر بالاطمئنان لمشاركتي في هذا اللقاء“.

 كما صرحت هايدي أبوالفضل المديرة بشركة مايكروسوفت مصر أن الشركة تهدف إلى من كل طالب القدرة على تحقيق المزيد وذلك من خلال جعل مدارس “أستن كولدچ” نموذجاً عملياً لتطبيقات التحول الرقمي في عملية التعلم كأول مدرسة في مصر وواحدة من ١٧ مدرسة حول العالم تطبق هذا النظام. وأوضحت أبوالفضل أن البرنامج يعمل من خلال مسارات تدريبية للعلوم والمهارات وإتاحة منصات ومعامل افتراضية في علوم البيانات والذكاء الإصطناعي والبرمجيات، واكتشاف المهارات والمواهب المتميزة الموجودة لدى الأطفال والطلبة مبكراً باستخدام الذكاء الاصطناعي. واستكملت هايدي أبوالفضل قائلة أن برنامج تطوير المهارات يمتد من الطلبة للمدرسة والمدرسين والقائمين على العملية التعليمية لخلق البئية الصحية اللازمة للتعليم والتطور، بالإضافة إلى كون البيئة للمدرسة محتضنة لاكامل للطلبة والعاملين من ذوي الاحتياجات الخاصة. واختتمت ابوا لفضل كلمتها قائلة أن طلبة المدرسة المتميزين ستتاح لهم الفرصة للمشاركة في مسابقة “Microsoft Imagine cup Junior” على المستوى الدولي.

 من جانبه صرح عبدالله سلام رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة للمدرسة أن الشركة قد اختارت أفضل موقع يربط بين القاهرة والقاهرة الجديدة في تقاطع طريق السويس والطريق الدائري وليمتلك أفضل الخدمات لخدمة قاطنيه والمناطق المجاورة. وأضاف سلام أن المعروف حول العالم أن وجود المدار ذات المستوى المتميز من أهم العوامل التي ترفع من القيمة العقارية للمشروع، وأن التعاون مع شركة التعليم المتوازن المعروفة بتاريخها التعليمي المتميز في إنشاء أحدث مدرسة بريطانية في مصر بتكنولوچيا مستقبلية يعد شرفاً وتتويجاً لتوجه الشركة بتقديم الأفضل من خلال مشروعاتها ومساعدة الناس على النمو والتطور والارتقاء في مجتمعات مستدامة.

إغلاق