أخر الأخبارالمقالات

الحبيب النوبي : ما حققته الدولة المصرية من انجازات معجزة نابعة من إرادتها : نحن البلد الوحيد في العالم الذي خرج أقوى من الأزمة” إنجازات فاقت كل التوقعات “

قال السفير الدكتور الحبيب النوبي، المستشار بالديوان الملكي السعودي ووكيل لجنة الشؤون العربية والإفريقية بالبرلمان الأوروبي إن اقتصاد بلاده يشهد نقاطًا مضيئة حقًا، بعد سنوات قليلة قاسية ويتجه إلى “مرتفع جديد”، في وصف على ما يبدو لنمو مستقر وأبطأ يتوقعه المسؤولون بالقاهرة، بحسب تصريحات صحفية اليوم وفي حين حذر المستثمرون والعديد من الاقتصاديين وبعض الرؤساء التنفيذيين مؤخرًا من حدوث ركود بمصر، عام 2023، وقال الحبيب النوبي : إنه يتوقع استثمارات عامة وخاصة بقيمة أكثر 3.5 تريليون دولار في قطاعي الصناعات التحويلية والتكنولوجيا، خلال السنوات العشر المقبلة، مما سيعزز الاقتصاد وآفاق الشركات والعاملين المصريين. وأضاف “لا يتعلق الأمر بالوصول إلى نقطة مستوية، أنه يتعلق بالوصول إلى مرتفع جديد كليًا”. وتابع “نحن البلد الوحيد في العالم الذي خرج من الأزمة أقوى مما دخلنا فيها”. واستشهد المستشار بالديوان الملكي السعودي بالبيانات الصادرة في الآونة الأخيرة التي تظهر تراجع التضخم ونموًا قويًا وسوق عمل متينة، لكنه قال إنه سيكون من الضروري تنفيذ إنفاق اتحادي بمئات المليارات من الدولارات والوارد في القوانين الرئيسية التي يتم إقرارها هذا العام ، ولست وحدي متفائلاً فقد قالت كريستالينا جورجيفا، مديرة صندوق النقد الدولي، في تصريحات سابقة، إن مصر قد تتجنب الانكماش الواضح الذي قد يُصيب ثلث اقتصادات العالم. ومع ذلك، إذا تجنبت مصر الركود، فسيكون ذلك على الأرجح بفارق ضئيل. وأتوقع أن يشهد “البنك المركزي المصري” نموًا بنسبة أكثر من 0.5% في عام 2023، على سبيل المثال. وقال الحبيب النوبي: “خلاصة القول هي أنني أعتقد أن رؤيتنا الاقتصادية تعمل”وفي سنوات قليلة فقط، حققت مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، من إنجازات تندرج تحت خانة المعجزات، مائة ضعف ما تحقق طوال أكثر من 35 عاما، وتقديرى، أن الإنجازات تحققت فى كافة المجالات، ولم تكن مقصورة فقط على مجال بعينه، وفى تقديرى أيضا، أن أبرز الإنجازات العبقرية، والتى سيسطرها التاريخ للنظام الحالى، بأحرف من نور، تغيير ثقافة «الاستيراد» لكل شىء، إلى ثقافة التصدير والإنتاج، وهناك فارق شاسع، بنفس اتساع المسافة بين السماء والأرض، بين ثقافة الاستهلاك والاستيراد لكل شىء، وبين ثقافة الإنتاج والتصدير، والقدرة على أن تأكل مما صنعت أيديك، وتقتحم أسواقا خارجية لجلب العملات الصعبة كما وصف الدكتور الحبيب النوبي، المستشار بالديوان الملكي السعودي، ومدير مركز الملك سلمان للإغاثة والمستشار الفني لجامعة كوبنهاجن بمملكة الدنمارك ” اليوم السبت ، ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية من إنشاء مشروعات قومية في جميع المجالات بأنه معجزة ناتجة عن إرادة حقيقية للدولة المصرية بدأت بوضع برنامج إصلاحي لكافة المؤسسات، حيث قامت بعمل خطة طموحة للنهوض بالدولة لتحقيق التنمية المستدامة وتحرير الإستقرار الإقتصادي الذي كان الأساس في نجاح الدولة في إقامة مشروعات في مجالات الصحة والإسكان والصناعة وغيرها من المجالات. منوها “زيادة أسعار الوقود تعني الصب في مصلحة المواطن ” وأضاف المستشار بالديوان الملكي السعودي، ومدير مركز الملك سلمان للإغاثة والمستشار الفني لجامعة كوبنهاجن بمملكة الدنمارك أن ما قامت به الدولة المصرية من طفرة في جميع المجالات جعلت المؤسسات الإقتصادية الدولية تشيد بالإجراءات التي إتخذتها الحكومة المصرية وخاصة بالمدة التي تم تنفيذ فيها تلك المشروعات، حيث نفذت الدولة خلال السنوات الماضية ما يقرب من أكثر 11 ألف مشروع على أرض مصر من طرق وكباري ومشروعات سكنية ومدن جديدة ومشروعات تنموية في مجالات الزراعة والطاقة والتموين وغيرها بتكلفة بلغ قدرها نحو أكثر من “تريليونين جنية”.
إغلاق