أخبار عاجلة
الرئيسية / أهم الأخبار / “نظرات عابرة” قصة قصيرة ل أحمد محمد عويس
“نظرات عابرة” قصة قصيرة ل أحمد محمد عويس

“نظرات عابرة” قصة قصيرة ل أحمد محمد عويس

نظرات عابرة ” قصة قصيرة ل أحمد محمد عويس

مــــرت أشـعة الشمس من زجــاج النافـذة إلى داخـل السـيارة ومــرت معها نظرات حادة صدرت من عينين ذابلتين أتعبهما السهر وربما الفقر لرجل أربعيني شاحب الوجه يرتدي ملابس باليه ويحمل في يده لفافة من المناديل الورقية وبعض الحلوى ولا أدري لماذا اختارني من بين الواقفين واختصني بهذه النظرات ؟ .
يبدو أن رفاهية السيارة هو ما دعاه لذلك أو هكذا هيئ لي تفسيرها كانت نظراته إلي تتتابع دون فواصل وفي كل نظرة يرسل لي سؤالا تقرؤه عيني ويعيه عقلي ومن بين هذه الأسئلة أدهشني سؤال :
لماذا أقف أنا هنا وتجلس أنت داخل السيارة ؟
ألا ينبغي أن نتقاسم المال الذي تنعم به ونتشارك الشقاء
الذي أعانيه طوال حياتي ؟
لم استطع الصمت أمام هذا السؤال فبادرت بالإجابة عنه من خلال نظرة أرسلتها له من خلف الزجاج تخف حدتها قليلا عن مثيلاتها لعلها تطفئ النار المشتعلة داخله قائلا:
لست أفضل حالا منك فهذه سيارة رئيسي في العمل أقودها نهارا وأعمل على أخرى ليلا ؛
لأقوم بأعباء أسرة تضم ستة أفراد يكبرهم أبا مريضا ويصغرهم طفلا مبتسرا .
أنزلت زجاج السيارة لأشتري منه علبة مناديل محاولة مني لإنهاء الحوار الصامت المتبادل بين نظراتنا
لكن قبل أن أمد يدي نحوه فتحت إشارة المرور وتدافعت السيارات فهممت بالتحرك وأخذت طريقي مبتعدا عنه على وعد بالعودة إليه ليلا للإجابة عن باقي الأسئلة

عن جريدة أنباء مصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى