أخر الأخبار

الصحة :  عدوي يلتقي بمشرفات نوادى الاسرة بالمحافظات

التقى اليوم عدويالدكتور عادل عدوي وزير الصحة بمقر المعهد القومي للتدريب بمشرفات نوادي الاسرة  بالمحافظات المصرية المختلفة حيث  أشاد بالدور العظيم الذي تقوم به مشرفات نوادي الاسرة  في سبيل نشر الوعي الصحي السليم بين المواطنين. وأكد عدوي  ان الوزاره تنتهج  العديد من السياسات والاستراتيجيات المختلفة  في كافة المجالات الصحية، ولعل أبرز تلك المجالات هو توفير خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية فى جميع قرى ونجوع مصر سواءًا فى الوحدات والمستشفيات أو فى أسطول العيادات المتنقلة الذى يجوب جميع أنحاء الجمهورية ليصل إلى أقصى النجوع وأصغر التجمعات السكانية واضاف ان الوزارة قامت بوضع معايير لجودة الخدمة تتماشى مع أعلى مستويات الجودة سواء من حيث التجهيزات الحديثة المتطورة والمتكاملة أو المستوى الفني لمقدمي هذه الخدمة والذين يتم تدريبهم على مستوى عال من الناحية الفنية لضمان مستوى عالٍ لتقديم الخدمة. وتابع، ان قطاع خدمات تنظيم الأسرة يتولى منذ فترة طويلة تدخلات غير تقليدية لمواجهة أهم التحديات التى تواجه التنمية والتى ترتبط بصورة مباشرة بزيادة عدد الأطفال لدى الأسرة المصرية والذى وصل إلى 3.5 طفل لكل أسرة حسب المسح الصحي السكاني 2014 والذي أطلقناه بالأمس . وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة  ان فكرة نوادى الاسرة هي إحدى التدخلات غير التقليدية في مجال رفع الوعي الصحي للمرأة المصرية في قرى مصر المختلفة حيث  ينتشر حوالي  2367 نادي للمرأة داخل الوحدات الصحية  على مستوى الجمهورية بهدف إيجاد آليات تواصل مجتمعي مختلفة تعمل  على رفع الوعى الصحى للمجتمع القروي وتحسين صحة المرأة والأسرة المصرية وزيادة الطلب على الخدمات الصحية وخاصة خدمات تنظيم الأسرة. ، ورفع مستويات وعي الأم والزوجة والابنة والأخت المصرية  بخدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وربط ذلك بالتنمية من خلال ممارسة وتطبيق الأنشطة التى تقدمها النوادى والتى تتمثل فى: تقديم برامج التوعية  الصحية  فى جميع مجالات الصحة وخاصة تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية – التغذية السليمة -رعاية الحامل – أنفلونزا الطيور ،وايضامحو أمية السيدات والفتيات ، حيث ان”التعليم هو أساس الوعي  والجهل هو منبت الخطأ “، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار. كما أنها تساعد المرأة في القرية  علي استخراج بطاقات الرقم القومى  لإثبات الهوية والإحساس بالذات والمشاركة في الاستحقاقات الإنتخابية وذلك  بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة، ومساعدة السيدات فى الحصول على قروض ميسرة لعمل مشروعات تدر عائد على الأسرة من خلال التعاون مع الجمعيات الأهلية والصندوق الاجتماعى. وأضاف عبدالغفار إن  نوادى الاسرة بالوحدة الصحية هي الجزء المكمل للصحة بمفهومها الشامل حيث تمثل المدخل التنموي للصحة وتؤكد على أهمية البعد الاجتماعي للوحدة الصحية وأهمية ربط الوحدة الصحية بالمجتمع.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات