وزارة الخارجية تكثف تحركاتها لمواجهة الارهاب  

كتبت : هالة عمار

ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي أنه بناءً على تعليمات سامح شكري وزير الخارجية، تقوم البعثات الدبلوماسية المصرية على مدى الأيام الماضية بتكثيف تحركها الخارجي لمواجهة ظاهرة الإرهاب التي ضربت عدة دول مؤخرا من بينها مصر والتأكيد علي أن مصر تخوض حرباً شرسة ضد الإرهاب ليس فقط للدفاع عن نفسها وإنما للدفاع عن أمتها العربية والإسلامية وعن العالم المتحضر من خطر هذه التنظيمات الارهابيةحارجية. وأضاف عبد العاطي أنه جرى في هذا الإطار موافاة البعثات المصرية في الخارج بنقاط حديث مترجمة بأكثر من لغة للاستعانة بها في توضيح الحقائق داخل مصر أمام الدول الأخرى، وكذلك للتأكيد على ما سبق أن أكدته مصر مرات عديدة من أن الإرهاب الآثم يستهدف كافة دول العالم دون استثناء، وأن الحوادث التي وقعت في عدد من دول العالم وفي قاراته المختلفة تؤكد عالمية هذه الظاهرة الخطيرة وتثبت أن كافة التنظيمات الإرهابية تتبنى ذات الفكر المتطرف، وأن الحرب على الإرهاب يجب أن تستهدف جميع التنظيمات التي تتبنى هذا الفكر، مما يوجب على المجتمع الدولي ضرورة التوحد في مواجهتها. كما وجه الوزير شكري السفارات في الخارج بتقديم الشكر للدول التي أكدت تضامنها ووقوفها إلي جانب مصر وتكثيف التعاون معها في مجالات تبادل المعلومات الاستخباراتية وتجفيف مصادر تمويل الجماعات الإرهابية وتوفير المعدات والتجهيزات اللازمة لدحرها والقضاء عليها. كما يجري تكثيف التحرك في المحافل والمنظمات الاقليمية والدولية كالجامعة العربية والاتحاد الافريقي والأمم المتحدة لتأكيد تكاتف المجتمع الدولي ضد الارهاب واتخاذ اجراءات محددة وحاسمة للقضاء عليه، مشدداً علي الخطأ الجسيم الذي تقع فيه دوائر غربية بالتمييز بين الجماعات الإرهابية من خلال التفرقة بين تيارات راديكالية أكثر عنفا وأخرى معتدلة، في ضوء ما يجمع بين تلك التنظيمات من أيديولوجية وفكر واحد وتشارك في الأهداف وتنسيق عملياتي علي الأرض. وأوضح عبد العاطي أن الوزير شكري وجه مساعدي وزير الخارجية كل في قطاعه بعقد إجتماعات مع السفراء الأجانب المعتمدين في القاهرة لشرح ملابسات الحوادث الارهابية الأخيرة وضرورة تضافر الجهود الدولية في مواجهة هذه الظاهرة البغيضة وتكثيف التعاون مع مختلف دول العالم في مجالات تبادل المعلومات والتدريب وغيرها.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات