أخر الأخبار

الرئيس السيسي يشهد احتفال القوات المسلحة بالذكري الثانية والاربعين لانتصارات اكتوبر المجيدة القوات المسلحة تستعرض التطوير والتحديث في نظم التسليح والكفاءة القتالية لكافة الافرع والتخصصات عروض للوحدات الخاصة وفقرة خاصة لتكريم الشهيد وكورال الاطفال ينشدون تعظيم سلام للمخلصين

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة الاستعراض العسكري الذي اقامته القوات المسلحة بالكلية الحربية بمناسبة احتفالات مصر بالذكري الثانية والاربعين لحرب اكتوبر المجيدة ، التي تعد احد اهم انتصارات العروبة في العصر الحديث ، والتي اعادت للأمتنا العربية هيبتها وحطمت اسطورة العدو الذي ظن انه لا يقهر . حضر الاحتفال الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى والمشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة السابق والمستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية السابق والمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء وفضيلة الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر والبابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك القرازة المرقصية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وكبار رجال الدولة وعدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين من الدول الشقيقة . وصول  رئيس الجمهورية بدأت مراسم الاحتفال بوصول الرئيس عبد الفتاح السيسي لمقر الكلية الحربية بمصر الجديدة ، حيث كان في استقباله الفريق اول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي والفريق محمود حجازي رئيس اركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسية ومدير الكلية الحربية ، وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطني . اعلام النصر بدأ مراسم الاحتفال بمرور تشكيل من طائرات الهليكوبتر في مواجهة المنصة تحمل علم مصر واعلام القوات المسلحة والافرع الرئيسية التي خاضت وخططت لاشرف انتصار للامة العربية معلنة بدء العرض العسكري. وشاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا اعدته ادارة الشئون المعنوية تحت عنوان “جيش من شعب ” والذي قدم لمحة من لمحات الصمود والتحدي لجيش عريق وشعب ابي إتحدا معا علي مر العصور من اجل الحفاظ علي بقاء الوطن والتغلب علي الانكسارات والعقبات وتحقيق الانتصارات جيلا بعد جيل. وفي سماء العرض وبمواجهة المنصة تقدم تشكيل جوي من الطائرات طراز جروب مشكلة بكل مهارة رقم 42 احتفالا بذكري الانتصار العظيم . تكريم الشهيد شهدت فعاليات الاحتفال تقديم تحية اعتزاز وتقدير لابناء مصر من الشهداء الذين قدموا ارواحهم ودمائهم في سبيل الدفاع عن الوطن ارضا وشعبا علي مر العصور ، حيث دخلت عربة مدفع تجرها الخيول تحمل جثمانا يمثل الجندي المجهول ، تلاها سيارة تحمل مجسما للنصب التذكاري لشهداء القوات المسلحة ، وعدد من براعم المستقبل يحملون نماذج من صور الشهداء ، حيث عزفت الموسيقات العسكرية سلام الشهيد واطلاق الدخان الاخضر والحمام من اسطح المباني ، وقدم كورال الاطفال اغنيتين لتحية الشهداء والمصابين لما قدموه من بطولات وتضحيات فداء لمصر وشعبها العظيم . عرض معدات منظومات التسليح المتقدمة اعقبة مرور لنمازج من احدث منطومات القتال والاسلحة والمعدات العالمية والمحلية الصنع التي زودت بها الافرع الرئيسية والتشكيلات والوحدات ، كذلك نماذج من الانظمة المتقادمة التي تم تحديثها بعقول وسواعد ابناء القوات المسلحة في مختلف تخصصات المشاة والمدرعات والمدفعية والاشارة والحرب الكيميائية والحرب الالكترونية والهيئة الهندسية والمركبات والامداد والتموين وحرس الحدود والقوات البحرية وقوات الدفاع الجوي . وظهر في ساحة العرض احدث ناقلات الجند ومركبات القتال المدرعة من طراز “ام 113 ” و “واي بي ار” والتي تعمل مع وحدات المشاة الميكانيكي المجهزة بأجهزة الرؤية الليلية والهاون والمدافع والقواذف الصاروخية من طراز “تو” ، كذلك الدبابة “ام 1 أ 1” التي تعد من الاحدث في العالم لما تتسم به من خفة الحركة والمناورة العالية ونظم التسليح وادارة النيران ، كذلك الدبابة “ام 60 أ3” ودبابة النجدة الثقيلة “ام 88 أ2 ” ذات القدرة العالية علي تنفيذ اعمال النجدة والاخلاء للمعدات ذات الجنزير . اعقبها مرور لمنظومات المدفعية من الانظمة الصاروخية المضادة للدبابات ” التو ” ومراكز الملاحظة الخاصة بالمدفعية والمحملة علي مركبات القتال ، كذلك القاذف الصاروخي ذاتي الحركة متعدد الاطلاق ” ميلرز ” ، و” الهاوتزر 155 مم ” ذاتي الحركة و” الهاوتزر 122 مم ” ذاتي الحركة . اعقبه نماذج لاحدث الاجهزة والمعدات الاشارية الموجودة بالقوات المسلحة والمستخدمة في تحقيق الاتصالات المؤمنة وشبكة التليفون المحمول العسكرية ، كذلك معدات الحرب الكيميائية من منظومات انتاج الدخان الحديثة ، وانظمة التطهير للأسلحة والمعدات والاراضي المطور ، ومعامل الكشف والتحليل الكيميائي والاشعاعي والبيولوجي الميدانية ،والتي تواكب احدث نظم التحاليل الكيميائية العالمية ، كذلك منظومات الاعاقة والحرب الالكترونية. وعرض متحرك لاجهزة ومعدات قتال المهندسين العسكريين شملت نظام ” فاتح 3 ” الصاروخي لفتح الثغرات ، ومعدات تطهير الارض من الالغام من طراز ” ارم تراك ” ، والجرافات المستخدمة في اعمال التجهيز الهندسي ، ومعدات تمهيد وتسوية الطرق والمدقات ، والات فرش الخرسانة والاسفلت والتى اشتركت فى اعمال حفر قناة السويس الجديدة وتنفيذ شبكات الطرق الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة الهندسية لخدمة القطاعين العسكري والمدني . كذلك مجموعة من مقطورات نقل الدبابات ، ومركبات نقل الجنود المدرعة طرازات ” تمساح ” و “بانتسيرا ” و ” نمر ” و ” شيربا ” ومركبة نقل المقاتلين المدرعة التي تحقق الحماية من قذائف “الار بي جي” ، والمجهزة بشاشة عرض وتكيف . كذلك احدث معدات الامداد والتموين في مجال نقل وتحميل الحاويات والاحتياجات ، ومنظومات مد خطوط الانابيب وناقلات الوقود ، ومعدات التعيينات وخطوط انتاج الخبز ، وانظمة التأمين الطبي والبيطري ، وعربات واذرع الاطفاء والانقاذ بأطوال تصل الي 104 متر . ومرور لاحدث منظومات تأمين حدود الدولة ضد اعمال التسلل والتهريب باستخدام احدث الاسلحة والمعدات والرادارات ومنظومات المراقبة البرية والساحلية وعربات الكشف عن المفرقعات والمخدرات وكذلك لانشات المرور الساحلية المصنعة محلياً . وشهد العرض مرور نماذج من الانظمة الصاروخية التي يتم اطلاقها من الغواصات والوحدات البحرية ، كذلك الالغام والطوربيدات ، والنشات السريعة متعددة المهام التي تستخدم مع جماعات الوحدات الخاصة البحرية . كذلك انظمة ومعدات الدفاع الجوي المتعددة الموجودة بالقوات المسلحة والتي تساير تكنولوجيا العصر لتأمين المجال الجوي المصري منها القاذف “بوك” القادر علي الاكتشاف والاشتباك مع جميع انواع الاهداف الجوية ، والقاذف “تور ام” القادر علي الاشتباك مع الاهداف الجوية المنخفضة والمنخفضة جدا ، كذلك المعدة “الشيلكا” المطورة ، وقاذف اطلاق “بتشورا” المطور ، واحدث الانظمة الرادارية القادرة علي الكشف عن الطائرات وعدم التأثر باعمال الاعاقة والشوشرة المعادية . عرض الوحدات الخاصة من الصاعقة والمظلات واستعرضت عناصر الصاعقة مهاراتهم في اداء عدد من التمارين الرياضية شديدة الصعوبة وضع التعلق الجوي بالطائرات ، والسباحة الجوية بإستخدام الوايرات النزول والصعود من والي الارتفاعات المختلفة أظهرت مدي الجرأة والاحترافية والكفاءة البدنية العالية التي تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام القتالية ذات الطبيعة الخاصة ، وقامت مجموعات من الصاعقة بتنفيذ الاقتحام الراسي لعدد من المنشأت علي جانبي ساحة العرض . ومن اجناب ومنتصف ساحة العرض دخلت مجموعات من معهد ضباط الصف المعلمين لاستعراض مهاراتهم البدنية والعضلية في فنون الاشتباك والدفاع عن النفس‏ والقتال المتلاحم‏ باستخدام السلاح وبدونه والمهارات الخاصة الكاراتية والكونغو فو ، ومهارات الاشتباك الحر والسيطرة علي العناصر الارهابية المعادية والتعامل مع أكثر من خصم فى وقت واحد وعبور الموانع متدرجة الصعوبة والارتفاع ، كما قامت المجموعات القتالية بتنفيذ عدد من التمرينات الرياضية بالغة الصعوبة والقفز من المركبات واجتياز الموانع المتحركة ، أظهر مدى ما يتمتعون به من قوة بدنية ومهارة عالية تؤهلهم لتنفيذ اصعب المهام تحت مختلف الظروف . وظهر فى سماء العرض مقاتلوا المظلات الذين قاموا بالقفز الحر من ارتفاع 10 الاف قدم وتنفيذ تشكيل لماسة المظلات ، واستعرضوا مهاراتهم في السباحة الجوية وعمل التشابكات المتنوعة اتسمت البراعة والدقة في الاقتراب والوصول لمناطق الاسقاط المحددة داخل وخارج ارض الطابور بدقة وكفاءة عالية . واحتضنت سماء مصر اعلام الدول العربية الشقيقة التي ساندت ودعمت مصر خلال حرب اكتوبر المجيدة ، والتي توالت في الهبوط داخل ساحة العرض وسط تحية وحفاوة الضيوف الحاضرين للإحتفال ، شملت اعلام دول الاردن و الامارات و تونس والجزائر والسعودية والسودان وسوريا والعراق والكويت و ليبيا والمغرب وانتهاءا بعلم مصر العروبة . عرض الموسيقات العسكرية كما قدمت الموسيقات العسكرية عرضاً فنيا وموسيقيا لمجموعة من المعزوفات الموسيقية والأغانى القومية والوطنية التي جسدت ملامح من نضال الامة العربية من جيل الي جيل ، من بينها انشودات ” عظيمة يا مصر ” و” الله اكبر فوق كيد المعتدي ” ، و” لبيك يا علم العروبة ” و”اعظم جيوش ” و” الله يا بلدنا ” و” بإسمك يا بلدي ” كما انشد كورال الاطفال اغنية بعنوان ” تعظيم سلام للمخلصين “. العروض الجوية كما شارك نسور القوات الجوية الذين اتخذوا من العلا سبيلا لمجد مصر وعزتها وكرامتها ، والذين فتحوا طريق العبور العظيم بتنظيم وتنفيذ عملية جوية محكمة شاركت فيها 220 طائرة ، وخاضوا اكبر معركة جوية في سماء المنصورة . حيث قدموا عرضا جويا كبيرا تضمن مرور لتشكيل من طائرات اكتشاف ومكافحة الغواصات طراز “اس اتش تو جي” ، والاسعاف الطائر طراز ” الاوجستا ” والهليكوبتر المسلح ” الجازيل ” المضادة للدروع والتي تشارك في تأمين المجري الملاحي لقناة السويس ، و” المي 17 ” التي تمارس مهام مكافحة الارهاب والاستطلاع والمراقبة الامنية والمجهزة للخدمة العامة والاخلاء الطبى واعمال البحث والانقاذ ، كذلك احدث الهليكوبترات الهجومية من طراز ” الاباتشي ” والتى تتميز بقوة نيرانية كبيرة ضد الاهداف المختلفة . كما استعرضت القوات الجوية قدرتها علي الحصول على المعلومات و نقل مسرح العمليات في الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة وتنفيذ العديد من المهام القتالية المختلفة لحماية ركائز الامن القومي المصري علي كافة الاتجاهات ، وظهر في سماء العرض تشكيل مختلط من طائرات الاستطلاع الجوي منها طائرات الانذار المبكر” إي تو سي ” وطائرات ” البيتش كرافت ” ، وتشكيلات من طائرات النقل الخفيف طراز الانتينوف والبافلو ، وطائرات النقل المتوسط من طراز الكاسا وطائرات النقل الاستراتيجي من طراز ” سي 130 ” ومرور تشيلات من طائرات ” الميج 21 ” التي شاركت في حرب اكتوبر ولا تزال تحتفظ بكافائتها وقدرتها علي تنفيذ المهام ، وطائرات ” الميراج 5 ” و ” الالفاجيت ” وطائرات القتال من طراز ” ميراج 200 ” . كما شهد الحفل مرور تشكيل من المقاتلات متعددة المهام من طراز ” اف 16 ” من مختلف الاجيال والطرازات والتى نفذت الضرة الجوية ضد العناصر الارهابية على الاتجاه الاستراتيجى الغربى ، ومشاركة احدث المنظومات القتالية التي زودت بها القوات الجوية من مقاتلات الجيل الرابع المتقدم من الطائرات الرفال التي تعد بمثابة اضافة قوية لقدرات قواتنا الجوية بما تملكة من خصائص فنية وانظمة قتالية ونيرانية عالية ، وقدم فريق الألعاب الجوية احد المناورات الجوية الصعبة ” الزهرة المتفتحة ” التي خطفت ابصار الحاضرين في اروع ختام للعرض الجوي . طابور العرض العسكري وعلى مارش نشيد الجيش دخلت مجموعات العرض العسكرى يتقدمهم حملة الاعلام ، والذى شاركت فيه مجموعات تمثل عناصر من الافرع الرئيسية للقوات المسلحة والجيوش الميدانية والمناطق العسكرية ، ومجموعة من قوات التدخل السريع التي تعد احدث قوات تم انشائها وتسليحها لقواتنا المسلحة ومجموعات الكليات والمعاهد العسكرية و كلية الشرطة . 36وفي نهاية الحفل عزفت الموسيقات السلام الوطني .
الوسوم
إغلاق