أخر الأخبار

” الشرطة الأسرية..ضرورة إجتماعية وأمنية.”حلقة نقاشية بمركز “عدالة ومسانده “

عقد بمقر مركز “عدالة ومساندة” بمصر الجديدة حلقة نقاشية تحت عنوان  ” الشرطة الأسرية..ضرورة إجتماعية وأمنية.”

بحضور الدكتور سعد الزنط مدير مركز الدراسات الاستراتيجية ، واللواء جمال أبو ذكري مساعد وزير الداخلية الاسبق، اللواء دكتور جمال توفيق مدير كلية الشرطة الاسبق، اللواء دكتور شوقي صلاح الاستاذ بأكاديمية الشرطة،الدكتورة سامية قدري أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس ، الدكتور إبراهيم مجدي حسين إستشاري الطب النفسي بجامعة عين شمس،الدكتور عادل اليماني الخبير الاعلامي ،النائب أحمد رفعت عضو مجلس النواب ،والدكتور عبد الحميد الشيخ عضو مجلس النواب، والدكتورة هالة عثمان رئيس مركز “عدالة ومساندة” وصاحبة المقترح..

وقد إنتهت الحلقة التى إستغرقت مايزيد عن ثلاثة ساعات اوصت

بالتأكيد على الأهمية القصوى للبحث عن آلية قانونية وفى نفس الوقت مقبولة إجتماعيا لتحقيق مزيد من الصيانة للحياة الاسرية بهدف وقف كارثة التحلل المقصودة فى بنيان المجتمع المصرى كأحد وسائل هدم الدولة.. .. وقد أوصى المشاركون  بتبنى مقترح السيدة رئيسة المركز وأعتباره حيويا ويصب فى الاتجاه الصحيح بما يحمله من تركيز على العودة للالتزام بقيم المجتمع ونشر ثقافة حقوق الإنسان .

  إرتأى المشاركون ان الأمر يحتاج إلى تهيئة المجتمع المدنى ومؤسسته الأمنية بخطة ممنهجة ومدروسة فنيا وعلميا تؤدى فى النهاية إلى تغيير حتمى ومطلوب فى ثقافتهما وآليات التناول؛يشارك فيها معهما الاعلام والإتصال بكل وسائله بما فيها التواصل الاجتماعى ودور التعليم ومنظمات المجتمع المدنى والاحزاب ومعاهد التدريب الشرطية بكل مستوياتها ضباطا وأفراد..

  أوصى المشاركون بضرورة إعداد ورقة بحثية أكثر عمقا وتخصصا تراعى كل ماتم طرحه اثناء الحلقة بحيث تطرح رؤية مبدئية للمقترح تكون بمثابة إطارا فنيا قانونيا وأمنيا وأجتماعيا يتم عرضها فى حلقة نقاشية جديدة يدعى لها متخصصين وممثلين لكافة الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بغرض التوصل إلى صيغة أكثر واقعية وأقرب للقبول والتطبيق وتحقق فى نفس الوقت رؤية وهدف المركز ..وبعدها يتم بلورة المقترح بشكل أكثر نضجا وعرضه فى مطبوعة نهائية للنقاش العام والمتخصص..”إعلام..مجلس نواب..الوزارات ومؤسسات الدولةالمعنية..منظمات المجتمع المدنى…إلخ.” ..

  هذا وقد تم تشكيل فريق عمل بالمركز للإضطلاع بمهام تنفيذ التوصية الأخيرة ..والذى بدوره قد إستسمح اللواء دكتور جمال توفيق..للتكرم بتصميم الإطار المنهجى لرؤية المركز بأبعادها الجديدة..وقد قبل د.جمال.. المهمة بوطنية وبلا تردد.. ..

 والمركز يقدم عدالة ومساندةشكره لكل القامات التى شرف بمشاركتها ليعدكم بالإعلان عن موعد الحلقة الثانية المكملة وأسماء ضيوفه فيها بمجرد تسلم الإطار المشار إليه وقيام اللجنة بمناقشته وإقراره…

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات