أخر الأخبار

تقرير سبائك الكويت لتجارة المعادن كيلو الذهب الخام يصعد الى 11800 دينار نهاية الاسبوع – الذهب يصعد 1.2% بتاثير بيانات سوق العمل الامريكى – الذهب يستقر فوق 1200 دولار مستفيدا من الضغوط على الدولار – توقع مزيدا من الصعود للذهب و الفضة خلال الايام القادمة

رجبكتبت :مريم يوسف أكد رجب حامد – الرئيس التنفيذى لشركة سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة – في تقرير صادر اليوم عن المجموعة ان الذهب حقق مكاسب جديدة مع بداية شهر ابريل مستفيدا بضعف الدولار و تأزيم الوضع الجيوسياسى بالشرق الاوسط و انهى تداولات الاسبوع مبكرا يوم الخميس عند مستوى 1201 دولار للاونصة ببورصة نيوميكس نيويورك و بفارق 15 دولار عن سعر الافتتاح و نتوقع ان تعاود الاسواق نشاطها بعد اجازة الاعياد على مزيدا من الارتفاعات للذهب و رغم المستوى الضعيف للذهب بداية الاسبوع و الاقتراب من دعم 1182 دولار اكثر من مرة يومى الاثنين و الثلاثاء و توقع مزيدا من الهبوط نهاية الاسبوع مع صدور بيانات سوق العمل الامريكى عن شهر مارس و التى كانت توقعاتها تصب فى المزيد من الايجابيات مثل شهر يناير و فبراير و لذا كانت التوقعات تصب فوق 245 الف وظيفة و لكن غالبا ما تتحطم الامانى  و تفاجات الاسواق بادنى ارقام توظيف للسوق الامريكى منذ فترة طويلة و المستحدثة عند 126 الف وظيفة و هو رقم يمثل نصف الارقام المحققة فى شهر فبراير الماضى او اقل من نصف الارقام المحققة فى يناير – رغم علميات التصحيح – و نتوقع ان يظهر اثر هذه الارقام على اسعار بداية الاسبوع القادم و التى يمكن ان تصل الى 1210 دولار او 1220 دولار للاونصة و لم تشفع نسبة البطالة عند 5.5% للدولار على الصمود امام انفراجة باقى العملات و صعد اليورو فوق 1.10 من الدولار و الاسترلينى فوق1.49 دولار و الين صعد الى 119 مقابل الدولار و تبدو المرحلة القادمة ستكون عصيبة على الدولار ليصحح ارتفاعات اطول فترة فى تاريخه و التى بداها منذ مطلع عام 2014 و استمرت فى الربع الاول من عام 2015 و جعلت الاسواق تيقن ان موعد تحريك اسعار الفائدة مجبر على التراجع الى نهاية العام الحلى و يستحيل التفكير فى تحريكها فى الربع الثانى او الثالث من هذا العام و سبحان مغير الاحوال مع بريق المعدن الاصفر فمنذ اسابيع كنا نتوقع قاعات جديدة للذهب تحت 1130 دولار و الان الذهب يستقر فوق 1200 دولار و الكل يعتقد ان هذا مستوى شراء جيد و يمكن ان تبدا من هنا مراكز شراء جديدة تحقق مكاسب مثل شهر يناير التى وصلت قيمة الاونصة فيه 1308 دولار و لم يكن الدولار هو الداعم الوحيد لارتفاعات الذهب لان العوامل السياسة ساعدت ايضا فى تثبيت اسعار الذهب بالقرب من الحاجز النفسى 1200 دولار للاونصة و ضبابية المشهد الحالى فى الشرق الاوسط و التحركات التى ضغطت على الاتفاق النووى الايرانى و قد يكون هذا سببا كافيا ايضا لارتفاع حدة الصعود و نرى الاونصة تقفز فى حركتها بحدة سنوات 2011 و 2012 بينما الفضة صاحبت الذهب فى الصعود من بداية الاسبوع محققا مكاسب قدرها 35 سنت عن اعلى سعر لامسته يوم الخميس و رغم عمليات التصحيح و جنى الارباح التى ضغطت على اونصة الفضة لتقفل عند مستوى 16.73 دولار متساويا مع سعر الافتتاح الا ان توقعات الارتفاع للفضة هى الاقوى و يفترض مشاهدتها مع افتتاحية البورصات بداية الاسبوع القادم و تستهدف الفضة حاجز 17.50 دولار و معطيات ارتفاع اسعار الفضة تتمثل فى ضعف الدولار و الاجواء الجيوسياسية بجانب الطلب الفعلى على المعدن الابيض من اسواق المشغولات و الاسواق الصناعية اما عن باقى المعادن الثمينة صاحبت الذهب و الفضة فى نهاية الاسبوع بالاتجاه للصعود و تحقيق مكاسب على حساب الدولار فانهى البلاتنيوم تداولاته يوم الخميس عند مستوى 1157 دولار و بفارق ارتفاع قدره 27 دولار عن سعر الافتتاح و بالمثل حقق البلاديوم 8 دولارات صعود عن سعر الافتتاح الاسواق المحلية اتسمت حالتها بالهدوء فى بداية الاسبوع مع تدرج صعود الذهب و كانت حركة الشراء نهاية الاسبوع اكثر من بداية الاسبوع رغم ارتفاع الاسعار و بدات الاسواق متفائلة بصعود الذهب و حقق كيلو الذهب الخام 200 دينار صعود و بلغت قيمته يوم الخميس 11750 دينار و تجاوز 11800 فى اجازة البورصات لان التجار عمدوا الى تحصين الاسعار تحسبا لافتتاحات البورصات على ارتفاع بداية الاسبوع القادم كما ساهمت حركة المشغولات فى ارتفاع مبيعات الذهب و حققت مشغولات عيار 21 و عيارات 22 اكبر نصيب من المبيعات .
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات