أخر الأخبار

القاهرة للدراسات الإقتصادية :  عشر عوائد لقناة السويس الجدية في الأجل القصير  و وأد وقتل فكرة الخط الاسرائيلي (أشدود/إيلات) 

اكد تقرير صادر عن مركز القاهرة للدراسات الإقتصادية ان مشروع قناة السويس الجديدة و تنمية محور قناة السويس يعد مشروعا تنمويا ضخما، و بطبيعة الحال تتركز ثماره و عوائده في الأجل الطويل، و مع ذلك فقد كان لهذا المشروع العديد من العوائد في الأجل القصير
وقال الدكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الإقتصادية ( معد التقرير ) ان   مشروع القناة الجديدة وأد وقتل فكرة الخط الاسرائيلي المزمع إنشاؤه وهو (أشدود/إيلات) لمواجهة تزايد وتزاحم السفن داخل قناة السويس
اشار إلى ان القناة الجديدة استعادة أهميتها كخط ملاحي عالمي يربط الشرق بالغرب وزيادة حجم ايرادات القناة اعتباراً من إفتتاح القناة لتصبح في حدود 13.2 مليار دولار
اضاف ان المشروع يعمل على اصلاح الاضطرابات التي عاشتها مصر خلال الأربع سنوات الماضية وزيادة مصداقية النظام السياسي، و المساعدة في استعادة ثقة المستثمرين المحلين و الأجانب، و هو ما انعكس ايجابيا على نجاح مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى في مارس الماضي
ذكر ان المشروع يؤكد على أن مصر دولة مؤسسات، فعلى الرغم من عدم وجود برلمان منتخب الا أن أجهزة الدولة نجحت ادارة المرحلة الانتقالية و استعادة النشاط الاقتصادي، بل و تحقيق قفزة تنموية في مشروعات البنية الأساسية من خلال إطلاق عدة مشروعات كبرى وضخ مزيد من الاستثمارات العامة، وجذب الاستثمارات الخاصة، والشراكة بين القطاع العام والخاص
نبه ان القناة وضعت مصر على خريطة الاستثمار العالمي وزيادة ثقة المؤسسات الدولية المالية في الاقتصاد المصري وعكست فكرة المشروع تغير التفكير الاستراتيجي في مصر و التحول الى التخطيط القطاعي د عبدالمنعمالمكاني او التخطيط الاقليمي
اضاف ان المشروع أوضح امكانية صياغة نموذج تنموي جديد يتجنب سلبيات النماذج التنموية السابقة، و يقوم على دمج و تحفيز شركاء التنمية على القيام بدور فعال في تحقيق أهداف التنمية من خلال ترسيخ مبدأ المشاركة أمام كل الفئات للمساهمة في تحقيق الاهداف القومية والمشاركة الشعبية البناءة في إعادة بناء الوطن
اشار إلى توافر الارادة السياسية في تنمية سيناء وتنمية محور قناة السويس والبدء العملي لخطط التنمية الحقيقية كقاطرة تنمية حقيقية للاقتصاد المصري .
الوسوم
إغلاق