أخر الأخبار

الرائدة الريفية.. قائدة رأى.. وقدوة للفكر في القرى والأرياف

كتبت :عبد الحق عبدهالقومي للمرأةر جذبت شعبية الرائدة الريفية الوزارات للعمل معها.. واهتمامها هو تنمية المجالات المختلفة للرائدة الريفية دور كبير في تنمية المجتمع الريفي وتحويله إلى مجتمع منتج وليس مصدر للإنجاب فقط وتعتبر الرائدة الريفية رغم ما تعانيه من مشاكل إلا أنها تقوم بدور ريادي في المجتمع وقد كان لنا هذا الحوار مع رائدة ريفية بدأت مشوارها مع العمل التطوعي منذ زمن بعيد في الثمانيات لنعرف مدى ما تعانيه من مشاكل مع الرائدة الريفية فاطمة يوسف يونس التي تعمل كرائدة ريفية في مدينة البياضية بالأقصر وقد كان لها دور وهى وزميلاتها رغم المشاكل التي يتعرضوا لها ولم يتم تعينهم كمثيلاتهم … * من هي الرائدة الريفية؟ ومتى ظهر هذا المصطلح وبدأ العمل به؟ – الرائدة الريفية هي أقرب شخص للكتل السكانية الموجودة داخل القرى والأرياف، وهى أفضل من يستطيع التعامل مع الجميع، الشيخ، والطفل، والمرأة، فهي تتميز بشعبية وقبول داخل الأسر، تجعلها قادرة على التأثير فترة، وإقناعهم بالموضوعات المتعددة. ومصطلح “رائدة ريفية” ظهر منذ السبعينات، وبدأ بشكل تطوعي، عن طريق تابعات لمؤسسات المجتمع المدني، ولهن من الخبرة، والتخصصات، والشعبية، ما جعل الوزارات تهتم ، وتوقع معهن عقودا للعمل. * ما هي الوزارات والقطاعات التي تتبع لها الرائدات؟ – الرائدات الريفيات تتبعن ثلاث وزارات، هي “وزارة التضامن الاجتماعي, ووزارة الصحة, ووزارة الإرشاد الزراعي”, وهناك رائدات تابعات لمراكز المعلومات, وهن غير تابعات للمجلس القومي للمرأة، ولكن المجلس يرعاهن، ويطالب دائما بحقوقهن، ويقدم لهن التدريب والتأهيل. * ما مجال عمل الرائدة الريفية؟ – مجال عملها هو التنمية الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، حيث تطلب الجهات المعنية من الرائدة الريفية، تنفيذ تعليماتها، وتوجيهاتها لها، من أجل تحقيق التنمية, وتأكيداً على ذلك، ما رأيناه من مجالات التوعية بالمشاركة السياسية في الانتخابات، وتوعية الأسر بأهمية التعليم، ومحو الأمية, وكذلك دخول المنازل، ونصيحة الأهالي بضرورة تنظيم الأسرة، وخطورة الانفجار السكاني, وهناك أجهزة مثل مركز المعلومات، تطلب من الرائدات الريفيات، إجراء إحصاء لعدد السكان في بعض القرى. ** هل مصطلح رائدة ريفية.. قاصر على قطاع الريف؟ لا.. ففي المدن الساحلية، ومدن الوجه البحري، توجد رائدات أيضا، وهن يرفضن تسميتهن، برائدات ريفيات، مثل جهاز تنمية وبناء المرأة , ونظراً عملهن هو نفسه عمل الرائدة الريفية، فنحن نهتم بهن ونقدم لهن ما يحتاجن ، من تدريب أو تأهيل. ** علمنا بإشهاركم لأولى الجمعيات للرائدات الريفيات.. فلماذا تم التفكير في إنشاءها؟ جمعية الرائدات الريفيات لتنمية المجتمع، التي تم إشهارها، هي أولى خطوات ضمان حقوق الرائدات الريفيات، وهى ستساعدهن على أن يكن لهن كيان مستقل في المجتمع, ولقد كلفت وزارة التضامن الاجتماعي مسئولين، لمعاينة مكان الجمعية، وعليه سيتم اختيار مجلس الإدارة من المرشحات. ** هل هناك شروط معينة لمجلس إدارة الجمعية؟ نعم.. فشروط رئيسة مجلس إدارة الجمعية، هي نفسها شروط الرائدة الريفية، وهي أن تكون حاصلة على مؤهل متوسط كحد أدنى، ومقيمة في , العمر كحد أدنى ثمانية عشر عاماً، ولم يصدر ضدها أحكام قضائية نهائية, وبالطبع لابد أن يكون لديها جماهيرية وقبول من الأهالي. ** هل توجد في باقي المحافظات جمعية للرائدات الريفيات؟ وأين مقر الجمعية الأم؟ إى التوصية بإنشاء جمعية للرائدات الريفيات، وجهت لجميع المحافظات، و جمعية ستكون مستقلة بنفسها، ، لباقي الجمعيات في كل المحافظات . ** من المسئول عن تمويل وميزانية الجمعية؟ الجمعية تعتمد على نفسها وأعضائها في التمويل، فيما يتعلق بالأنشطة، وبعد ذلك سيتم إسناد بعض المشروعات إليها من الجهات التابعة لها. ** ما هي آخر كلماتك للرائدة الريفية؟ الرائدة الريفية قائدة رأي، وقدوة للفكر، داخل نطاق المجتمع الريفي تأخر مستحقات الرائدات الريفيات بالأقصر لقد تم تعين الرائدات الريفيات التابعين للصحة ولكن لم يتم تعين الرائدات الريفيات اللتى يقمن بالعمل الفعلي وهو التعامل مع الأسرة الريفية في البيت ورغم ما تعانيه من متاعب وصرف أموال انتقالات ومعاناة مع التعامل من ربات الأسرة داخل البيوت وقد تتعرض لمضايقات من خلال الذهاب إلى مناطق نائية ومحاولة توعية جميع الأسرة بأهمية تنظيم الأسرة ومعرفة المشاكل التي تتعرض لها المرأة وكيفية حلها إلا أنها أصبحت بعيدة كل البعد عن الاهتمام والإهمال المتعمد فقد كانت المستحقات تصل إليها شهر بشهر ولكن اليوم ورغم ضعف الإمكانيات فقد تم صرف مستحقاتها كل شهرين وقد تصل إلى ا:ثر من ذلك ولم يتم تعينها حتى تصل إلى معاش تنفق منه بعد وصولها إلى سن التقاعد فهل تعتبر الرائدة الريفية المسئولة عن شئون الأسرة والتي تعانى في عملها أقل من غيرها في الصحة نرجو من المسئولين سرعة الالتفات إلى الأسرة المصرية
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات